الشاعر مالك الحاج أحمد ... شاعر الغزل والحب

الشاعر مالك الحاج أحمد هو ( شاعر المها ) من مواليد مدينة مورك عام 1963 درس في جامعة دمشق قسم الآدب (اللغة العربية) بدأ موهبته الشعرية مذ كان عمره ستة عشر عاماً ، فكتب أشعار الغزل وحب الوطن فتغزل بجمال المرأة وعيونها والطبيعة الخلابة وكتب بالشعر الحديث ( العمودي ) بالإضافة إلى الشعر المحكي فكان له مجموعة ثقافية ثرة تحدث فيها عن الغزل وحب الوطن الكبير ، من أهم دواوينه الشعرية ( صدح العندليب ــ صوت الكنار ــ غناء النوارس ــ نداء المقدس ) . 

شارك بالعديد من المنتديات الأدبية والمهرجانات الشعرية وتنقل بمعظم المراكز الثقافية في مختلف المحافظات السورية ، فكانت معظم أشعاره تدعو إلى حب الوطن والتمسك به ، وتقوية الروابط الاجتماعية والثقافية .
تسلم رئيس ( ملتقى فرسان الشعر العربي ) الذي ولد على أرض الواقع وهو يعمل تحت إشراف الجمعية الأم في مدينة طرطوس الساحلية ، وهو حالياً ــ رئيس مكتب المتابعة والعلاقات العامة في فرع السكك الحديدية السريعة .
من أحد دواوينه نقتطف بعض هذه الأزهار التي تغزل فيها بجمال عيون المرأة :
صباح الخير يا ألق العيون وياقمري على مر السنين
سآتي أراك وأرو قلبي من الإبحار في عشق العيون
ثمر فخري