استكمال مشروع تطوير ها 6 مليارات ليرة لتأهيل محطات مجمع مسكنة خلال 3 سنوات لمؤسسة المباقر..استيراد 1500 بكيرة حامل هذا العام..90% تنفيذ الهاضم الحيوي في مبقرة حمص..رفع نظام الحوافز من 27 ألفاً إلى 87 سنوياً

8987 70685 e3e5c


أكد مدير عام المؤسسة العامة للمباقر المهندس عباس محمد الجلاد أنه سيتم استكمال مشروع تطوير المباقر القائمة الذي بدئ في عام 2017-2018 ومعامل الألبان والأعلاف والهاضم الحيوي واستيراد البكاكير الحوامل ووضع الدراسات اللازمة من أجل إحداث مباقر جديدة في عام 2020 /القنيطرة ـ حمص /سلالة لحم/ تأهيل المحطة الثانية في مجمع مباقر مسكنة ، حيث يتبع للمؤسسة العامة للمباقر إحدى عشرة مبقرة ومشروعان زراعيان لإنتاج الأعلاف الخضراء والحبوب موزعة في معظم محافظات سورية على الشكل التالي : خمس مباقر عاملة وهي (جب رملة وفديو والغوطة وحمص/ أما زاهد في طرطوس فتستخدم كمركز لبيع البكاكير الحوامل المستوردة للمربين المكتتبين عن طريق المصرف الزراعي التعاوني بالإضافة إلى ثلاث مباقر خارجة عن الخدمة وهي : (الزربة وجورين وتل تمر).
وهناك مباقر مقرر إدخالها بالخدمة هي : مجمع مباقر مسكنة /محطة واحدة/ ومبقرة دير الزور وذلك بعد الانتهاء من أعمال إعادة تأهيلها ومبقرة درعا قيد الدراسة.
أما بالنسبة للمشاريع الزراعية فهي : مشروع الغاب الزراعي لمبقرة جورين ومشروع كتيان يتبع لمبقرة الزربة وهو خارج الخدمة والخطة الاستثمارية 5 مليارات و859 مليوناً و926 ألف ليرة بنسبة تنفيذ 99%، حيث انتهت المؤسسة من تجهيز معمل للألبان في مبقرة جب رملة في محافظة حماة وبدء العمل التجريبي والإنتاج حيث إن هذا المشروع خدمي للمواطنين بما يقدم من حليب ومشتقاته بأسعار مناسبة وجودة عالية إضافة إلى تأمين فرص عمل ويتم توزيع منتجاته في صالات البيع التابعة للسورية للتجارة في المحافظة وصالة بيع بدمشق تابعة للمؤسسة حالياً ولاحقاً في باقي محافظات القطر.
كما انتهت المؤسسة من تجهيز معمل للأعلاف في مبقرة جب رملة في محافظة حماة وبدئ العمل التجريبي والإنتاج حيث إن هذا المشروع يؤمن حاجة المؤسسة من الأعلاف ذو النوعية الجيدة وبأقل التكاليف إضافة إلى تأمين فرص عمل.
وقامت المؤسسة بوضع خطة عمل لإعادة تأهيل ثلاث محطات في مجمع أبقار مسكنة بقيمة تقديرية بلغت 6 مليارات موزعة على ثلاث سنوات بدأت بتأهيل المحطة الأولى خلال عام 2018 وتم استكمال تنفيذ أعمال التأهيل في عام 2019 وهي حالياً قيد الاستلام النهائي.
كما قمنا بإعادة تأهيل مبقرة دير الزور حيث تم تخصيصنا باعتماد مالي مقداره 2 مليار و84 مليون ليرة في الخطة الاستثمارية لإعادة تأهيل المبقرة العام الماضي.
كما قامت المؤسسة بتجهيز الهاضم الحيوي في مبقرة حمص ووصلت نسبة التنفيذ خلال عام 2019 إلى 90% حيث تم الاستلام الأولي للمشروع وتبرز أهمية هذا المشروع الحيوي من خلال الاستفادة من مخلفات الأبقار (روث) وتحويلها إلى سماد سائل يستخدم في تسميد المحاصيل الزراعية وإلى طاقة بديلة (غاز منزلي وكهربائي)، وتم استكمال ماتم البدء به من مشاريع وماهو مطلوب تنفيذه ضمن الخطة الاستثمارية لعام 2019 في المباقر العاملة (فديو باللاذقية وحمص والغوطة وجب رملة ومشروع الغاب الزراعي وطرطوس).
أما المخطط للأعوام القادمة فهو استيراد 1500 بكيرة حامل تنفذ خلال 2020 وإعادة تأهيل المحطة الثانية في مجمع مباقر مسكنة من أصل ثلاث محطات المراد إعادة تأهيلها بقيمة تقديرية بلغت مليار ونصف المليار ليرة واستكمال تأهيل منشأة أبقار دير الزور خلال عام 2020 وإحداث مبقرة ثنائية الغرض لإنتاج الحليب واللحم في محافظة القنيطرة بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص حيث تم تخصيصنا بمبلغ مقداره مليار و199 مليون ليرة تنفذ خلال عام 2020 وإحداث مبقرة لإنتاج اللحم في محافظة حمص بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص بقيمة تقديرية بلغت مليارين و600 مليون ليرة تنفذ خلال عامي 2020 و2021.
كما يوجد مشاريع أخرى مقترحة وهي إعادة تأهيل مبقرة درعا بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص بقيمة تقديرية بلغت 3 مليارات و370 مليون ليرة وإحداث مبقرة لإنتاج اللحم في محافظة القنيطرة بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بهذا الخصوص بقيمة تقديرية بلغت 3 مليارات و272 مليون ليرة تنفذ خلال عامين ويوجد مقترح لإعادة تأهيل وتطوير مبقرة زاهد في طرطوس بقيمة تقديرية مليارين و360 مليون ليرة.
وتوجد مشاريع قيد الدراسة أهمها : إحداث مبقرة في محافظة السويداء بطاقة استيعابية 500 رأس بقر حلوب مع توابعها وزيادة الطاقة الاستيعابية لمبقرة فديو في محافظة اللاذقية من خلال تنفيذ حظيرة واحدة إضافية سعتها 100 رأس.
وفيما يتعلق بمشروع استيراد البكاكير فقد قامت المؤسسة باستيراد بكاكير محسنة من ألمانيا قسم منها تم إدخاله إلى محطات الأبقار التابعة للمؤسسة ودخل بالعملية الإنتاجية والقسم الآخر تم تسليمه من قبل المؤسسة إلى الفلاحين في مختلف محافظات القطر وبأقساط مريحة عن طريق المصرف الزراعي التعاوني ، أما الخطة الإنتاجية العام المنصرم فكانت كالآتي 110ر6790 طناً من الحليب و150ر282 طناً من اللحم و917 رأساً من المواليد و1040 طناً من الحبوب و13337 طناً من العلف الأخضر.
أما خطة المؤسسة لعام 2020 فهي : 1324 من رؤوس الأبقار و9266 طناً من الحليب و1130475 طناً من لحم العجل القائم و1421 رأساً من المواليد و17676 طناً من العلف الأخضر و1572 طناً من الحبوب المتنوعة وبلغت الخطة الاستثمارية لهذا العام 3 مليارات و148 مليوناً و750 ألف ليرة.
أما الجدوى الاقتصادية للمشروع فهي : إنتاج حليب أبقار ومشتقاته ولحم عجول مسمنة وبكاكير حوامل للتربية وتشغيل الأيدي العاملة وتحقيق الربح للدولة والتنمية الريفية للفلاحين من خلال الدور الذي تقوم به المؤسسة باستيراد الأبقار ذات النوعية الجيدة وتوزيعها على الفلاحين بأقساط مريحة عن طريق المصرف الزراعي التعاوني في مختلف محافظات القطر.
وبسؤالنا عن أهم الإجراءات المخطط تنفيذها على صعيد العمل الإداري والعمالي أجاب المهندس الجلاد : سيتم العمل على تعديل النصوص التشريعية الناظمة لعمل المؤسسة وعمالها بما ينسجم مع المرحلة الراهنة والأعمال الجديدة التي سيتم تنفيذها وذلك لتحسين وضع العمال وتسهيل الأعمال الإدارية في المؤسسة ونذكر على سبيل المثال لا الحصر : تعديل مرسوم إحداث المؤسسة وخاصة فيما يتعلق بما يلي : رفع رأسمال المؤسسة ليغطي التوسعات التي حصلت بالفترة الحالية والسابقة والمستقبلية وتعديل نظام تعويض طبيعة العمل والاختصاص للعاملين بما ينسجم والعمل الذي يقومون به نتيجة عملهم في بيئة صعبة وتعرضهم للأمراض وتعديل الملاك العددي للمؤسسة بما يتناسب وحاجة المؤسسة لإضافة يدٍ عاملة ومؤهلات علمية جديدة تتناسب وطبيعة عمل المباقر والمتمثلة في التوسعات من خلال إضافة وحدات لتصنيع الألبان والأعلاف والهاضم الحيوي.
أما الإجراءات المنفذة على صعيد العمل الإداري والعمالي فهي: تأمين الطبابة للعاملين عن طريق شركة التأمين السورية ورفع نظام الحوافز الإنتاجية لتشجيع العاملين ببذل أقصى جهد ممكن لزيادة الإنتاج ، حيث كانت في السابق 27 ألف ليرة للعامل سنوياً فأصبحت 87 ألف ليرة وذلك حسب طبيعة العمل المقررة لكل عامل.
ولم يغفل الصعوبات التي تعترض سير العمل وأهمها : عدم استقرار الأطباء البيطريين المعينين بعقود سنوية ونقص في الكوادر الفنية الخبيرة والعمالة اللازمة في مجالات العمل الحيواني والنباتي في المباقر وارتفاع أسعار مستلزمات العمل نتيجة تغيير سعر الصرف والحصار الاقتصادي والعقوبات القسرية أحادية الجانب التي تعيق عملية توريد الآليات والمعدات ، حيث نقترح العمل على تثبيت الأطباء البيطريين العاملين في المباقر وتأهيل الكوادر المختلفة وترشيحهم لاتباع دورات خارجية للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم وتخصيص المؤسسة العامة للمباقر بأراض زراعية إضافية من أجل تأمين الأعلاف الخضراء والحبوب ومخلفاتها الضرورية للقطيع.

حماة - محمد جوخدار