300 ورشة في الخدمة صندوق المساعدة لحرفيي الجلديات بحاجة للتعديل

واصلت الجمعيات الحرفية عقد مؤتمراتها السنوية حيث تم خلال مؤتمر الجمعية الحرفية لصناعة الأحذية والجلديات مناقشة واقع صناعة الأحذية والمعوقات التي تعترض العمل في المنشآت مع لحظ المقترحات التي من شأنها تطوير واقع الحرفة.
وأكد الحرفيون على إيجاد آلية لتأمين مادة الغاز الصناعي لزوم عمل المنشآت وتوفير الأسطوانات ذات القياس الكبير والتدقيق على عمل موزعي المادة وتأمين مادة المازوت اللازمة لعمل المولدات الكهربائية نتيجة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي ، كما طالبوا بتعديل صندوق المساعدة الاجتماعية وفق الأسعار الحالية.
وأشار رئيس اتحاد حرفيي حماة مسعف الأصفر إلى أن هناك آلية يقوم اتحاد الحرفيين باتباعها لتأمين مادة المازوت اللازمة لعمل المولدات وهي تقوم على تقديم طلب من الحرفيين للاتحاد مرفقة بفاتورة عن المولدة والشهادة الحرفية للعام 2020ويتم تحويلها بكتاب إلى لجنة المحروقات ليتم تزويد الحرفيين بمادة المازوت منوها بإمكانية اعتماد آلية جديدة لتزويد الحرفيين من الغاز وتلبية حاجات منشأتهم مؤكداً أن النهوض بواقع القطاع الحرفي يتطلب تعاون جميع الجهات مع التنظيم الحرفي والعمل على تذليل الصعوبات والمعوقات التي يعاني منها وخاصة ما جاء نتيجة الحرب الإرهابية التي تشن على سورية منذ أكثر من 8 سنوات.
من جانبه رئيس الجمعية الحرفية لصناعة الأحذية والجلديات أسعد شمو أكد أنه توجد في المحافظة أكثر من 300 ورشة لتصنيع الأحذية والجلديات ومعظمها تأثر بالظروف التي مرت بها البلاد ومع ذلك فهي تعمل ضمن الإمكانيات المتاحة لها.

حماة -الفداء