47,296ألف طنا تقديرات زراعة حماة إنتاج الزيتون للموسم الحالي

117771758 227125895216936 4625409915009695390 n 40ef9

قدرت مديرية زراعة حماة إنتاج المحافظة من ثمارالزيتون للموسم الحالي بنحو 74 الفا و296طنا من مختلف الأصناف. وبين رئيس دائرة الإنتاج النباتي بالمديرية المهندس بسام النشار أن عدد أشجار الزيتون الكلي في المحافظة يبلغ 12 مليون و800ألف و52 شجرة المثمر منها 10 ملايين و351ألف و595شجرة وتتوزع على 933150شجرة مثمرة في الأراضي المروية و9418445شجرة مثمرة في الأراضي البعلية موضحا أن أهم الأصناف التي تشتهر حماة بزراعتها هي صنفي الصوراني والقيسي كصنفين رئيسين في معظم مناطق المحافظة نظراً لجودتهما للعصر والاستهلاك للمائدة وبين الخضيري والصفراوي اللذين تتركززراعتهما في المناطق الغربية من المحافظة ويعدان من أصناف الزيتون الساحلي يضاف إليهما أنواع الدعبيلي والجلط. وأشار المهندس النشار إلى إقامة ندوات إرشادية للمزارعين تتعلق بكيفية العناية بأشجار الزيتون وآلية جني محاصيلهم وقطافها فضلاعن مكافحة الأمراض والآفات الحشرية. وبينت رئيسة دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة حماة المهندسة رشا العلي تنفيذ الدائرة حملات توعية من ندوات وبيانات عملية وأيام حقلية عن الإدارة المتكاملة لذبابة ثمار الزيتون واستخدام المصائد الفرمونية والغذائية والمواد الجاذبة الغذائية في كل دوائر الزراعة مع الوحدات الارشادية التابعة لمجال عملها موضحة فيما يتعلق بمكافحة ذبابة ثمارالزيتون بأنه تم توزيع الفرمونات والمصائد الفرمونية الجنسية والغذائية والمواد الجاذبة الغذائية لدوائر الزراعة حسب المناطق الإدارية وتم تعليق / 72 / موقع مراقبة ضمن مجال عمل المديرية تبين من خلالها أن أقصى التقاط خلال الأسبوعين الماضيين لم يتجاوز ( 4 ذبابات ) وفي بعض المواقع كما تم فحص عينات عشوائية ( تشريح 100 ثمرة زيتون ) في بعض المناطق المتوقع انتشار ذبابة الزيتون فيها وتم اختبارها من عدة حقول وتبين من خلال فحصها وتشريحها وجود ثمار مصابة بوخز لوضع البيض من قبل الذبابة وثمرة واحدة لوحظ ضمنها بقايا انسلاخ الحشرة وخروجها من طور العذراء ( من أصل300ثمرة). وأضافت بأن العتبة الاقتصادية لذبابة ثمار الزيتون في مجال عمل المديرية وضمن المناطق التابعة لها والتي تمت مراقبتها ومتابعتها لاتزال ضمن الحدود الطبيعية حتى تاريخه لا تتعدى 0.5-1 % منوهة بأن ارتفاع درجات الحرارة في شهر تموز 38-43 كان له دوراً مهماً وكبيراً في تقليل الإصابة وهذا مايفسر وجود وخز على ثمار الزيتون دون وجود أطوار حية ضمن الثمرة. وأكدت المهندسة العلي أن حمل أشجار الزيتون من الثمار في منطقة مصياف لهذا العام متوسط إلى ضعيف ولا يتجاوز 30% من الحمل الطبيعي للأشجار لافتة إلى تنفيذ 21 ندوة و 21 بيان عملي ودورتين عن الإدارة المتكاملة للزيتون في كل من صبورة وصوران ودورتين عن الإدارة المتكاملة للزيتون في سلمية والحمرا.

حماة-سهاد حسن...تصوير رزق الحسين