مطالب أهالي سلمية من الحكومة الجديدة : مكافحة الفساد وتحسين المعيشة ومشاريع تنموية . ...

سلمية f6199

بعد كل تشكيلة وزارية جديدة تسعى الحكومة إلى تلافي وتصحيح الأخطاء السابقة .
وفي كل مرة يأمل المواطنون خيراً من الحكومة الجديدة رغم التحديات الكبيرة التي تعصف بالبلاد من حرب و حصار وعقوبات اقتصادية جائرة شلت الحركة الاقتصادية وأثرت في الوضع المعيشي للمواطنين .

وأجمع مواطنو مدينة سلمية أنه أمام الحكومة الجديدة مهام كثيرة ومطالب عديدة عكسها الواقع المادي السيء الذي يعيشونه والذي ازداد وطأة مع مرور الأيام.

مكافحة الفساد

وعلى رأس هذه المطالب مكافحة الفساد الذي يعدُّ أكبر الكبائر والسبب الأساسي والمباشر لاستنزاف الموارد .

تحسين الوضع المعيشي

حيث يرون أن تحسين الوضع المعيشي ووضع حد للغلاء وضبط فلتان الأسعار في الأسواق يجب أن يكون من ضمن أولويات اهتمام الوزراء ، نظراً لعدم تناسب الأسعار مع دخل الفرد .

زيادة الرواتب

ويأملون بزيادة الرواتب والأجور للعاملين في الدولة .

عدنان سليم وأمجد عزوز وروان إبراهيم .ومجد طالب يرون أن الحكومة الجديدة يجب أن تكون حكومة أفعال لا حكومة أقوال وحسب .

وأن تكون مهمتها الأولى محاربة الفساد واتخاذ قرارات حقيقية تهم المواطن ، وأن تكون قادرة على تطبيق القانون على الجميع سواسية .

مشاريع تنموية

ويطالبون بالبدء بمشروعات تنموية وخاصة في مجال الزراعة من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي والاستغناء عن الاستيراد واستغلال التجار .

الزراعة أولاً

أي أن يكون للقطاع الزراعي الأولوية في عمل الحكومة كون سوريا بلد زراعي .

أساسيات الحياة

بينما رأي كل من رؤى الخطيب وسليمان الشيخ ويوسف الشمالي أنه يجب على وزراء الحكومة النزول إلى الشارع ومحاولة الإصلاح بشكل فعلي وليس من وراء الطاولة ، وتأمين أساسيات الحياة كالخبز والماء وتحسين وضع الكهرباء والخدمات والمرافق الحيوية في البلد .

كسابقاتها
بعض المتشائمين رؤوا أن الحكومة الجديدة لاتختلف كثيراً عن سابقاتها ولن تأتي بأكثر مما أتت به غيرها طالما أن الوضع العام لم يتغير والعقوبات الاقتصادية لما تزل مفروضة .

استكمال البناء

بينما أعرب عديدون عن أملهم في أن تستكمل الحكومة الجديدة نهج السابقة في عملية البناء ويرون أن التعديل الحكومي من شأنه أن يخلق فرصة جديدة لوضع الشخص المناسب في المكان المناسب لاتخاذ القرار المناسب.

سلاف زهرة