تعزيل 5, 263كم من المصارف الرئيسية في منطقة الغاب ومعالجة الاختناقات لمنع تجمع المياه والحيلولة دون إلحاق خسائر بالأراضي الزراعية

IMG 20210123 WA0004 63261

 
ذكر مدير عام الهيئة العامة إدارة وتطوير الغاب المهندس أوفى وسوف جملة من الأعمال الهامة التي نفذتها ورشات الهيئة خلال العام المنصرم تضمنت أعمال263,5كم من المصارف الرئيسية في منطقة الغاب إضافة إلى تعزيل 700ر124كم من أقنية الري فضلا عن قشط طرق زراعية بطول 1841كم لتسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم الزراعية وتعزيل ما يقارب 159 جور للسقاية ضمن شبكة ري طارالعلا وإقامة العديد من السدات الترابية على المصارف المائية حيث تم إقامة 6سدات على المصارف الرئيسية سيما الخنساء وعناب وعين جورين و35 على المصارف الفرعية موضحا أن آليات الهيئة قامت بفتح تلك السدات الترابية التي وضعت لرفع منسوب المياه على عدد من المصارف المائية لسقاية الأراضي خلال فصل الصيف مؤكدا أن تلك السدات تسهم بتنظيم عملية جريان المياه وصون الأراضي والمحاصيل الزراعية من الغمر والغرق.
من جانبه لفت المهندس إياد السرحان مدير النقل في الهيئة إلى قيام آليات الهيئة بفتح خطوط دوشتر بطول 218كم ضمن الأراضي الزراعية للمزارعين والغاية منها تسهيل تصريف مياه الأمطار ضمن الأراضي وتصريفها إلى المصارف منعا لغرق الأراضي إضافة لمساندة أعمال مديرية الموارد الطبيعية في أعمال نقل 1200م3 من الأتربة لزوم عمل المشتل الحراجي في سلحب والمشاركة في عمليات إطفاء الحرائق والتي شهدتها العديد من مناطق الغاب وخاصة في عين الكروم وشطحة والفريكة ونبل الخطيب.
وأكد المهندس السرحان أن آليات الهيئة قامت ولمواجهة الظروف التي كانت سائدة الأسبوع الماضي قامت بمعالجة اختناقات مياه الأمطار على أوتستراد نهر البارد –عين الكروم وفتح عبارات مطرية كانت مغلقة نتيجة الطمي إضافة إلى معالجة الاختناقات التي حصلت على طريق مرداش –الفريكة وإزالة الانهدامات.
وبين السرحان أن الهيئة أعادت تأهيل وإصلاح 10آليات متضررة نتيجة الإرهاب وكانت خارج الخدمة منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية حيث تم إصلاح وصيانة سيارات شاحنة قلاب والبالغ عددها 3وسيارات خدمة وسيارة إطفاء الحرائق وباص لنقل الموظفين العاملين في الهيئة منوها بأن تلك الأعمال جرت من خلال خبرات محلية الامر الذي وفر مئات ملايين من الليرات.
حماه-سهاد حسن