مقاولو الإنشاءات في حماة يطالبون بمعالجة موضوع المشاريع المتعثرة وفروقات الأسعار وتأمين مواد المحروقات

 IMG 20210227 083126 891 0ed94

حماة-أحمد نعوف...
أوصى مقاولو الإنشاءات بحماة بضرورة معالجة موضوع المشروعات المتعثرة التي لم يتم إكمال الأعمال بها من المقاولين لعدم صرف فروقات الأسعار لهم بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء أضعافاً مضاعفة والعمل على إلغاء قرار تنفيذ المشروعات المتعثرة منذ عام ٢٠١٠ على نفقة المقاولين جراء ارتفاع أسعار مواد البناء بشكل كبير والإسراع في صرف الفواتير المستحقة للمقاولين لدى الجهات العامة فضلاعن على دعم المقاولين وخاصة مواد المحروقات بما يساعدهم على إنجاز أعمالهم ومشاريعهم.
وطالبوا خلال المؤتمر السنوي لفرع النقابة بضرورة تأمين مادة المازوت لزوم آلياتهم الثقيلة لكونها تُخدم مشاريع القطاع العام ما دفع بالمقاولين لشراء المازوت من السوق السوداء وبأسعار مرتفعة والتعميم على كل الدوائر الرسمية والوحدات الإدارية بعدم إعطاء أي فاتورة للمقاولين إلا للمقاول المسجل بالنقابة حصراً والعمل على تحديد المشروعات التي تحتاج إلى مهندس مقيم لكونه يتم إلزام المتعهدين بتعيين مهندس مقيم لكل المشاريع ما شكل عبئاً على المقاولين.
وأكد نقيب المقاولين السوريين أيمن ملندي على أهمية الدور الذي يضطلع به مقاولو الإنشاءات بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية وخصوصاً خلال الفترة القادمة حيث يتحمل المقاولون مهام ومسؤوليات كبيرة في إعادة إعمار وبناء سورية منوها بمطالب المقاولين والعمل تجاوز كافة المعوقات التي تعترضهم.
ولفت رئيس فرع نقابة المقاولين بحماة مهند كبيسي إلى أن تضرر شريحة المقاولين يتأثر بها شرائح أخرى من العمال والتجار الصناعيين والحرفيين مطالبا ًبدعم المقاولين في كل قطاعات أعمالهم لتحسين ظروفهم والمساهمة في عملية إعمار الوطن وإيجاد حل جذري لموضوع المشاريع المتعثرة والمازوت و فروقات الاسعار واختلافها من وقت لآخر.