في سادس حوارات مؤسسة “الوحدة” وزير المالية كنان ياغي يتحدث عن السياسة المالية

 IMG 20220119 141437 548 a9d7bIMG 20220119 134403 819 b39fc

 

وزير المالية كنان ياغي: إيضاح العلاقة بين المؤسسة الإعلامية و الجهاز الفني للحكومة و الأعلام أقدر على إيصال رسالتنا، واللقاءات مع الإعلاميين فرصة لإيصال المحتوى وشرح القرارات بالطريقة الصحيحة وفرصة لفتح النقاش مهما كان السقف عالياً.

عمل وزارة المالية متشعب ويضم العديد من الإدارات وهو عمل غير شعبوي ولاسيما فيما يتعلق بالضرائب والتهرب الضريبي بدءاً من الإدارة الضريبية و العمل الجمركي بأبعاده و قطاع التأمين و المصارف العامة الستة و التمويل العقاري.

وأضاف أكثر من ٢٠٠ مليون دولار حجم التهرب الضريبي. فبدأنا بمكافحة التهرب الضريبي منذ سنة ونصف السنة وذهبنا إلى القاعدة والشريحة الأولى رجال الأعمال وحققنا ما يعادل ١٠٠ مليون دولار وهذه الوفورات تتجه لمطارح أخرى نخفف منها كإعفاء وتخفيف الضرائب على الأجور والرواتب، وموضوع تبسيط الإجراءات.. وبراءة الذمة المالية خير دليل حيث اختصرنا الجهد والوقت خلال ٣٠ ثانية يعطى الهوية ويأخذ البيان وهذا واجبنا تجاه المواطنين.

بالنسبة لقطاع التأمين كان همنا بالوزارة إعادة الاعتبار لحامل البطاقة السورية ليكون الزبون رقم واحد ورفعنا خلال الأشهر الماضية مشروعاً لرفع بوليصة تأمين للمتقاعدين ونتحمل حوالي ٩٠% واليوم نعمل على إطلاق بوليصة تأمين زراعي بالحد الأدنى من التكلفة وكذلك تأمين الأخطاء الطبية نعمل بها مع وزارة الصحة والهيئات الطبية، و كلما كان هناك فائض أو إيراد جديد يوجه نحو بند الرواتب و الأجور .

وأكد ياغي: الحكومة تعمل بتوجيه دقيق وواضح و كلما كان هناك إيراد إضافي نوجهه نحو الرواتب والأجور والإيرادات الضريبية لاتزال دون المستوى المطلوب، يوجد تهرب كبير ومن خلال الربط والأتمتة تتم معالجة هذا الموضوع والضريبة هي مال عام لايصرف بند إلا في مجال التعليم والصحة والخدمات ولذلك التهرب الضريبي يصل لمستوى سرقة المواطن والضريبة الموحدة على الدخل و المبيعات هو ما تقوم به الوزارة حالياً و سيشهد العام الحالي نظاماً ضريبياً واضحاً و شفافاً.

أما فيما يتعلق باستبعاد بعض الشرائح من الدعم هناك شرائح من كبار المكلفين من رجال الأعمال والصاغة مثلاً والمستثمرون هل هم بحاجة إلى دعم سكر ورز ..؟وهناك حسب دراسات هيئة التخطيط تقول إن الغني يستهلك أضعاف الدعم من الشرائح المتبقية وأي توفير سيتوجه إلى أصحاب الدخل المحدود عمالاً وفلاحين، وبعض الشرائح الهشة لا يمكن لأحد أن يقترب من دعمها ،اليوم لدينا وضع غير سليم ولسنا في بحبوحة وهذا ما يستلزم الترشيد في الدعم، ولدينا مشروع مرسوم لخفض الحد الأدنى من الضرائب فقط ٥% لذوي الدخل المحود

فيما يتعلق بأصحاب الشركات و البنوك الخاصة و المنشآت الكبيرة و كبار المكلفين الضريبيين و حتى الصاغة سيتم استبعادهم من الدعم الحكومي و توجيهه نحو شريحة أكثر استحقاقاً ، وأن الربط و الأتمتة و تحييد العنصر البشري ما أمكن لضبط عملية التهرب الضريبي.

نعمل على مبادرة وطنية بين المكلفين ووزارة المالية بثلاث لجان من المالية وغرف الصناعة والتجارة والمكلفين وكل ما من شأنه تحسين العلاقة بين الطرفين ونعمل على تشريعات ضريبية جديدة تعتمد على الأتمتة والربط و تسعى الوزارة لتعزيز ما أمكن من مواردها و نعمل على إدارة أصول الدولة و التي تملك مئات الآلاف من الاصول المجمدة.

وأضاف ياغي: مقاربة جديدة لتطبيق نظام الفوترة و الذي هو من اختصاص وزارة التجارة الداخلية إضافة لنظام الدفع الإلكتروني و يعتبران أساس تنظيم التهرب الضرىيبي. وان حجم الترهل و الفساد كبيراً جداً في مديرية الجمارك و نعمل جاهدين للحدِّ منه وبدأنا، وفي كل يوم هناك كف يد.

وزير المالية الدكتور كنان ياغي في رده على تساؤل بخصوص المشروعات الصغيرة : ضرورة تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة التي تتجاوز في عددها ٨٠ بالمئة و تسهم في تحسين الدخل الاقتصادي.

وزير المالية : لدينا سلطة مالية يرأسها وزير المالية وسلطة نقدية يرأسها الحاكم ، و هناك مقاربة لرفع السقوف بين المالية والمصرف المركزي، بالأمس رفعنا سقوف الإقراض للمشاريع الصناعية وضبط الإقراض يسهم في الحفاظ على سعر الصرف وهناك إجراءات جديدة وقريبة لرفع السقوف.