600 مدرس في دورات خاصة بالامتحانات العامة

امتحانات 3 f513b
أكد مدير التربية يحيى منجد أن التعليمات الصادرة عن وزارة التربية تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيره في أداء واجبه أو تهاونه في جميع الأعمال المتعلقة بالامتحانات العامة المقبلة لهذا العام دورة 2019 من (مراقبة ـ تصحيح ـ تدقيق).
وقال منجد: إن هذه التعليمات ستطبق بدقة ومتابعة صارمة للحصول على امتحانات نزيهة تضمن حقوق الجميع.
وتشمل هذه التعليمات عقوبة الإنذار للمراقبين وتستهدف عدم الدقة في تنظيم ضبط الغش ذكر عدد القصاصات الورقية المضبوطة لدى الطالب أو الجوال وعدم توصيفه بشكل دقيق وعدم تحديد المادة وساعة تنظيم الضبط بدقة وضبط حالة الغش من قبل زائري المركز المكلفين أوصولاً والتهاون في المراقبة وأداء الواجب وترك القاعة أو التحدث مع الطلاب أو مع المراقبين بالإضافة إلى عدم التأكد من ختم الأوراق.
وأضاف منجد: إن هناك بنوداً جديدة في التعليمات منها العقوبات التي تشمل رئيس المركز وأمين السر لم تكن موجودة في التعليمات السابقة في حال عدم تنظيم ورقيات المركز بالشكل الصحيح وعدم الحفاظ على نظافة المركز والسماح للمستخدمين بالدخول إلى القاعات لأي سبب كان والإهمال في حفظ أوراق الإجابة أو نقصانها.
وأيضاً شملت التعليمات عقوبة الحسم من الأجر بعد الاستجواب للمراقبين حال وجود مخالفات تشمل وجود أوراق بدون اسم أو رقم أثناء عملية التنتيج وشطب الاسم والرقم وتنظيم ضبوط غش في قاعة المراقب لأكثر من مرة من قبل زوار المركز والتستر على وجود أقارب في نفس المبنى.
أما ما يخص رئيس المركز وأمين السر فتشمل العقوبات حالات عدم تنظيم محضر اجتماع المراقبين قبل الامتحان أو عدم وجود تصريح بعدم وجود أقارب موقع من جميع العاملين في المركز وتكليف مراقب أو أكثر بنفس القاعة لأكثر من مرة بدون سبب مشروع وبالإضافة إلى مخالفة عدم التوقيع على ضبط الغش وعدم توصيف حالة الضبط بشكل جيد وأيضاً يجب ذكر استفاد الطالب أو لم يستفد في ضبط الغش لأن ذلك من اختصاص اللجان المعنية بالموضوع وإعفاء أو السماح لمراقب أو أكثر بمغادرة المركز دون مبرر.
وأيضاً الغياب عن أعمال التصحيح جزئياً واعتبار أيام الغياب إجازة بلاأجر ووجود أخطاء في عمليات التصحيح والتدقيق أو جمع الدرجات بعد صدور نتائج اعتراض الطلاب على درجاتهم.
ونوه منجد إلى أنه أيضاً من ضمن التعليمات الجديدة لدورة عام 2019 ولم تكن مدرجة في تعليمات الدورات السابقة هي عقوبة حجب الترفيع والنقل من المنطقة التعليمية أو الإحالة إلى المحكمة المسلكية في حال المخالفات التالية:
ـ تكرر المخالفات وتنظيم ضبوط الغش في كل مادة من قبل زائري المركز بمعظمها ووجود أكثر من ورقة إجابة لطالب أو أكثر وثبوت استبدال أو المساعدة في الغش من قبل المراقبين أو رئيس المركز وأيضاً من ضمن فقرات التعليمات الجديدة لدورة 2019 ولم تكن مدرجة في تعليمات الدورات السابقة هي الإحالة المسلكية واقتراح الصرف من الخدمة لكل من يثبت تواطؤه بمخالفة التعليمات في الامتحانات وقيامه بالاشتراك في عمليات الغش (إدخال أوراق إجابة وإدخال أسئلة محلولة وتبديل أوراق إجابة وإخراج أوراق إجابة خارج المركز الامتحاني... الخ).
ويمكن للجنة العامة للامتحانات اقتراح فرض أي من العقوبات في حال وجدت أثناء عملها ما يستوجب ذلك.
وفي السياق ذاته أقامت مديرية التربية دورة تدريبية للمقترح تكليفهم كرئيس مركز أو أمين سر ابتداءً من 26/1/2019 وتستثمر لمدة 4 أسابيع من كل يوم سبت حيث تم إعطاؤهم العديد من الملاحظات والشرح عن كيفية وآلية العمل والإشارات وشرح التعليمات الوزارية بشكلها الصحيح وتوزيع مستلزمات العملية الامتحانية كعهدها السابق وتم حضور /45/ مدرساً ومدرسة من كل الثانويات والمرشح حصراً كرئيس مركز مجاز من الفئة الأولى.
وأكد منجد أن هذه الدورة تستهدف العدد الأكبر من المقترح ترشيحهم كرئيس مركز كون مديرية التربية لديها قاعدة بيانات بالعاملين من ذوي الكفاءة والسمعة الطيبة ومما أثبت جدارته في الدورات السابقة سواء كان رئيس مركز أو مندوب تربية.
يبلغ عدد المستهدفين في هذه الدورات الخاصة بالامتحانات العامة لدورة 2019 حوالى 600 مدرس ومدرسة وأن هذا العدد هو أكثر من العدد الممكن تكليفه كرئيس مركز والباقي يبقى كاحتياط عند اللزوم والحاجة لذلك حيث تلقى المتدربون خلال الدورة الأسس والتعليمات الناظمة حول آلية العمل وكيفية استقبال زوار المراكز الذين يحق لهم الزيارة وفق مهمات رسمية وتوجيه المتدربين لكيفية تطبيق التعليمات الوزارية وتنفيذها بشكل صحيح وضمن الأنظمة النافذة.
وأجاب مدير التربية عن كل الاسئلة المطروحة من المشاركين في الدورة، ومن جانب آخر تستمر مديرية التربية في تنفيذ الدورات والتدريب على المناهج المطورة للمدرسين في المحافظة بمعدل 35 متدرباً في كل دورة بما فيها مناطق السقيلبية ومصياف وسلمية.
حيث بدأت هذه الدورات منذ بداية العام الدراسي 2018 ـ 2019 وتستمر لغاية الشهر الرابع من العام الحالي وتشمل كل المدرسين الجدد والذين لم يتبعوا مثل هذه الدورات سابقاً.

حماة ـ أحمد عوض حمود