باصان على خط السقيلبية - حماة متوقفان بسبب المازوت

توقف الباصان المستثمران لبلدية السقيلبية عن العمل والسفر إلى حماه منذ أكثر من شهر ونصف بسبب عدم وجود المازوت نهائياً وقد راجع المستثمر مركز البطاقة الذكية في السقيلبية أكثر من عشر مرات كي يحصل على بطاقة تخول لتعبئة مخصصاته من المازوت لكن دون أية نتيجة بحجة أن المركز لم تصله تعليمات خاصة بالباصات العامة لذلك لم يتمكن لغاية اليوم من الحصول على البطاقه الذكية.
كما راجع شعبة التموين التي كانت تزوده بالقسائم المخصصة أسبوعياً لتعبئة الباصين لكن دون جدوى لأن الشعبة لم تعد هي المسؤولة عن ذلك بعد المباشرة بالعمل وفق البطاقات الذكية.
واليوم لا يعرف لمن يلجأ وكلنا يعلم ماهي الخدمات التي يوفرها باص البلدية لأهالي السقيلبية والغاب علماً أن المستثمر يدفع أجور الباصين وتأمينهما وملتزم بكل مايترتب عليه وعلى أكمل وجه.
السؤال من هو المسؤول عن توقف الباصين ولمن نوجه شكوانا؟