لعدم توافر البذار 60% نسبة تنفيذ خطة القمح بسلمية

 أكد رئيس دائرة زراعة سلمية المهندس نايف الحموي السعي في خطوات جدية وحثيثة للارتقاء بالواقع الزراعي والحيواني بسلمية وريفها.

ويعد عمل الدائرة خدمياً وإرشادياً للفلاحين والمربين بهدف متابعة العمل الزراعي في جميع المجالات.
وأضاف قائلاً: إن الواقع الزراعي بسلمية وريفها هذا العام حتى تاريخه جيد ولقد انعكست الهطلات المطرية على المحاصيل بشكل جيد ولقد تم تنفيذ خطة زراعة الشعير البعلي بنسبة 150% والسقي 70%.
أما محصول القمح بلغت نسبة التنفيذ ما بين السقي والبعلي بحدود 60% والسبب عدم توافر كميات البذار المطلوبة بالوقت المناسب للمزارعين، ولقد لوحظ وجود حشرة ذبابة تدرن ساق الشعير، وتمت المعالجة والمتابعة من قبل الإرشاديات في حينها.
وتعمل دائرة الزراعة على حصر الثروة الحيوانية لعام 2018 على مستوى الإرشاديات وحصر الأشجار المثمرة المتضررة في كل المناطق وبخاصة في المناطق المحررة، وحصر أعداد الجرارات الزراعية العامة وتقوم شعبة الوقاية بدائرة زراعة سلمية بمكافحة حشرة جادوب الصنوبر في جميع المواقع الحراجية ومجالس المدن ومدارس سلمية وبالنسبة للمناطق المحررة حديثاً، تمت عودة الأهالي وتمت زراعتها بمحصول الشعير بعد تنظيفها من قبل وحدات الهندسة من الألغام وتأمينها.
وأشار الحموي إلى أن شعبة أملاك الدولة تقوم بحصر التجاوزات الواقعة على أراضي أملاك الدولة، وتنظيم قرارات نزع يد، وفي مجال العمل الإرشادي تقوم عناصر الإرشاديات الموزعة في المنطقة بمتابعة الخدمات الزراعية بشكل مجاني للمزارعين المربين كافة، وتقوم على نشر التقانات الزراعية من خلال البيانات العملية الحقلية ومدارس المزارعين الحقلية والميدانية.
وفي مجال عمل شعبة الإنتاج الحيواني يقوم الكادر من أطباء ومراقبين بيطريين بمتابعة الثروة الحيوانية ضمن عمل الإرشاديات وتوزيع اللقاحات المجانية للمربين.
ولقد قامت دائرة زراعة سلمية بتوزيع المازوت الزراعي لمربي الدواجن العاملة ومزارعي المحاصيل الحقلية (شعير ـ قمح) ضمن قسائم موقعة أصولاً.

حماة ـ حسان نعوس