تحريج 70 هكتاراً من الصنوبريات في البستان والمشرفة

غابات صنوبر 2 8b2c6
كشف رئيس دائرة الحراج في زراعة حماة المهندس عبد المعين الصطيف عن وجود 93 عاملاً موسمياً محرومون من التعويض المعيشي، الأمر الذي ينفرهم من العمل في الوقت الذي نحن بحاجة إليهم نظراً للخبرة التي اكتسبوها حيث لا يتجاوز الراتب الشهري للعامل الواحد 16 ألف ليرة وهي بلاشك لا تكفي أجور مواصلات وهناك قلة في اليد العاملة وبخاصة الإنتاجية بسبب تقاعد عدد منهم، الأمر الذي يتطلب تزويد الدائرة بكوادر فنية بديلة، كما أن هناك نقصاً وقدماً في الآليات، وما يشكل عائقاً أمام حماية الغابات طول مدة التقاضي في البت بالضبوط الحراجية.
وأكد أنه في الشهر الماضي تم تنظيم ضبطين اثنين بسبب القطع والتشويه للأشجار الحراجية في الغابة.
أما خطة الدائرة في الزراعة فهي 500 ألف بذرة لإنتاج الغراس في مشتل حماة الحراجي أهمها الصنوبريات والسرور والكينا والأزدرخت والبطم، وهناك خطة تحريج في موقعي البستان والمشرفة لـ 170 هكتاراً حيث تم حتى الآن تحريج 70 هكتاراً من الصنوبر الثمري وكذلك تم زراعة 7 آلاف غرسة توت في منطقتي البستان وحير عباس من أجل تربية دودة القز (الحرير).
ونوه إلى أن الدائرة تقوم بحماية الثروة الحراجية والمحافظة عليها حيث يوجد ضمن زراعة حماة 39 ألف هكتار كأراض حراجية منها 15600 هكتار غابات طبيعية و 23400 هكتار تحريج اصطناعي.

حماة ـ محمد جوخدار