نقابة عمال الكهرباء .. مطالب بتعويض المخاطر ورفع نسبة طبيعة العمل للعاملين

أكد مكتب نقابة عمال الكهرباء محمد ياسر أبو زمر متابعة أوضاع العاملين بشركات الكهرباء ويسعى لتحسين واقعهم المهني والمعيشي وأشار إلى أن خطة المكتب لعام2019 العمل على تأمين الحماية اللازمة لمحطات التوليد ومحطات التحويل كون بعضها على تماس مباشر مع المجموعات الارهابية المسلحة وتأمين القطع التبديلية اللازمة لمحطات التوليد التي تتعرض بشكل دائم للقذائف من قبل المجموعات الارهابية المسلحة ورفع نسبة عدد العاملين المكلفين بالعمل الاضافي والمحددة 25% كون طبيعة عمل هذه الشركات بحاجة الى تواجد كبير للعمال اثناء وخارج أوقات الدوام الرسمي لإنجاز الأعمال المطلوبة لتأمين استمرارية التيار للمشتركين ورفع شريحة الكهرباء المخفضة للعاملين في شركات الكهرباء الى 1000ك.و.س.وتأمين اليد العاملة المتخصصة ( متسلقي أبراج) واستثناء العمال الجدد من شهادة التعليم الاساسي من الفئة الرابعة ودعم شركات الكهرباء بالمواد ومستلزمات الصيانة والآليات الهندسية اللازمة
وأضاف أبو زمر:نعمل على تأمين جبهات عمل للشركة السورية للشبكات والسعي لاتباع السورية للشبكات الى وزارة الكهرباء وتعديل نظام الحوافز حتى يتلاءم مع طبيعة العمل وتوحيد أسعار منح الكسوة العمالية للعاملين كافة في وزارة الكهرباء من منافذ شركات متخصصة ولها عدة منافذ بيع في مناطق المحافظة بسبب طبيعة عمل عمال الكهرباء على امتداد الجغرافيا السورية وتعديل نظام المساعدة الاجتماعية بما يتوافق مع تعويضات نهاية الخدمة للعاملين ورفع قيمة الوجبة الغذائية بما يتناسب مع الأسعار الحالية وتشميل جميع عمال شركات الكهرباء باللباس العمالي ورفع اعتمادات الكسوة العمالية بما يتناسب مع الأسعار الحالية ورفع اعتمادات الطبابة العمالية والمطالبة بتعديل نظام وزارة الصحة بما يتناسب مع الأسعار الحالية كون العامل يتحمل نفقات علاج كبيرة نتيجة الفروقات في الاسعار وتحسين الأوضاع المعيشية للعمال بما يتناسب مع الأسعار الحالية ومنح التعويضات على أساس الراتب الحالي
وأوضح أنه: تم أخذ الموافقة من رئاسة مجلس الوزراء على إجراء عمليات القلب المفتوح والقثطرة القلبية للحالات الإسعافية في المشافي الخاصة بالمحافظة وبالأسعار الحالية للمشافي الخاصة والتأكيد والمتابعة المستمرة مع مؤسسة الإسكان من أجل السكن العمالي وإيجاد حل سريع لمعالجة توقف العمل في بناء المساكن العمالية.

 الفداء ـ عبد المجيد الرحمون