على مستوى القطر مدرسو حماة الأوائل في الأولمبياد السوري العلمي... التربية : حضور فاعل ومشاركة جدية.. ملتقى لنخبة المدرسين الأكفاء...فرصة للأفكار وتوحيد الرؤى

أولمبياد 6 b34ef

الأولمبياد السوري العلمي أثبت أنه مشروع علمي متطور في مساره لبناء منهجيات وطرائق جديدة في التفكير وتطوير مهارات التعلم والبحث وإذكاء لروح التنافس الإيجابي ونقل المعرفة.
محافظة حماة كانت لها مشاركات مميزة على مستوى القطر في الأولمبياد السوري العلمي للمدرسين وقد حققت مراكز متقدمة في هذه المشاركة وانطلاقاً من ذلك كرمت مديرية التربية المدرسين الحاصلين على المراكز الأولى على مستوى القطر والمحافظة .
الفداء حضرت فعاليات التكريم وأجرت اللقاءات الآتية :

تجربة مميزة
المدرسة آلاء الطالب ـ رياضيات ـ تحدثت عن مشاركتها في الأولمبياد حيث قالت:
كانت تجربة مميزة استفدنا منها بسبر معلوماتنا ولعل المنافسة الشديدة كانت من شأنها صقل تلك المعلومات وجعلتنا نندفع للمثابرة لتحصيل درجات للحصول على المراكز الأولى .
ونستطيع القول إن هذا العام كان الأفضل عن ما سبقه من خلال الأعداد والتنظيم وحرص جميع المشاركين على ترك بصمة في اختصاصه وإثبات جدارته وتمكنه من مادته التي يدرسها.
تنافس النخبة
أما المدرسة ولادة زينة ـ علوم ـ فلها رأي آخر حيث قالت:
المشاركة ممتعة وغنية عدا عن الاحتكاك مع مدرسين من بقية المحافظات وبالتالي تبادل المعلومات والخبرات وهذا كله يصب في مصلحة العملية التعليمية والاستفادة من التجارب والأفكار حيث في الأولمبياد يتنافس النخبة، والجميع يسعى لإثبات جدارته وإظهار مقدراته العلمية كونه في المحصلة هناك علاقة تنتظر المتقدم ليكون له ترتيب معين، بالحقيقة تجربة غنية ثم الاستفادة منها بشكل جيد.
حصلت على المركز الأول
وليد الحسن ـ مدرس كيمياء ـ الحاصل على المركز الأول على مستوى القطر قال:
الحقيقة كانت المنافسة شديدة والأسئلة تقيس مهارات التفكير العليا وهنا كانت لنا وقفة حيث استرجعنا المعلومات التي تلقيناها خلال الدراسة الجامعية .
ومن خلال إصراري ومثابرتي استطعت الحصول على المركز الأول على مستوى القطر في اختصاص الكيمياء وأهدي هذا التفوق لمدرستي ثانوية قمحانة ولمحافظة حماة ككل وأتمنى المشاركة على مستوى العالم لأمثل بلدي سورية الحبيبة.
حافز للتميز
أيهم سلمان ـ مدرس علوم ـ قال :
الأسئلة كانت دقيقة ومميزة ونتيجة إصرارنا على أن نكون في المقدمة كانت المشاركة فيها منافسة شديدة وأقولها بصدق: كانت الاختبارات التي أجريت نزيهة وشفافة بشكل أخذ كل متسابق حقه من العلامة التي استحقها وفق معلوماته وإجاباته التي دونها, هي فرصة جديدة لاسترجاع المعلومات وتبادل الأفكار حول المنهاج وتوحيد الرؤى في سبيل الحصول على مخرجات علمية جديدة تواكب التطور العلمي الحاصل في المحيط.
أشكر مديرية التربية على هذا التكريم وهو حافز للاستمرار في طريق التميز.
تضخ دماً جديداً
المدرس سومر جرعتلي ـ كيمياء ـ قال:
كان الأولمبياد السوري العلمي أحد أهم الاختبارات التي قدمتها فهي تعيد ترتيب المعلومات لكل المواد وتضخ دماً جديداً لأدمغة المدرسين، أتمنى من جميع المدرسين المشاركة بمثل هذه المسابقات لأهميتها في التمكن من المادة التي يدرسونها وتثبت المعلومات لديهم.
ملتقى لنخبة المدرسين
المدرسة هديل أحمد سليمان ـ فيزياء ـ قالت:
كانت تجربة جيدة تحفز على التفكير عند المدرس بطرائق حديثة ومتطورة وتعزز أسلوبه بإعطاء المناهج بشكل متمكن وثقة تامة، نأمل المزيد من تنفيذ مثل هذه المسابقات لدورها في زيادة المعرفة والخبرة وتبادل الآراء كونه يعد ملتقى لنخبة المدرسين على مستوى القطر.
تعزيز الخبرة
منال ضعون ـ فيزياء ـ قالت:
كانت تجربة مميزة تعيد للمدرس الحافز للتطور والإبداع كنت أتمنى المشاركة على مستوى العالم لزيادة المهارة وتعزيز الخبرة والاطلاع على كل ماهو جديد في المادة, فنحن نسير في خطى متسارعة نحو التطور العلمي وعلينا مواكبة ذلك من خلال البحث والتقصي عن المعلومة أينما وجدت، بالمحصلة هي تجربة ناجحة ومفيدة لجميع المشاركين، سوف أستمر فيها حتى أحقق غايتي .
للمحافظة حضور مميز
كما كان لنا لقاء مع مدير التربية يحيى منجد الذي تحدث عن مشاركة محافظة حماة في الأولمبياد حيث قال :
محافظة حماة منذ انطلاقة المنافسات في المراحل الأولى للأولمبياد السوري العلمي سواء للطلاب أو المدرسين كان لها حضور مميز ومشاركات جدية في سبيل الحصول على مراكز متقدمة انطلاقاً من حرص الجميع، على أن نكون في المراكز المتقدمة واليوم إذ نكرم الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى القطر والمحافظة هو رصيد جديد لنا جميعاً فلدينا إبداعات وطاقات كبيرة، نتمنى لها دوماً التوفيق والنجاح.
وليد مصطفى سلطان