/5/ آلاف أسرة استفادت من جمعية مصياف الخيرية

 كشف رئيس مجلس إدارة جمعية مصياف الخيرية محمد بازو أن أكثر من 5 آلاف من الأسر المهجرة وأسر الشهداء والجرحى استفادت من مشروع (ساعد الصحي) الذي ينفذ بالتعاون مابين جمعية مصياف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

إذ يقدم هذا المشروع حسب قول بازو الخدمات الصحية للأمهات والحوامل والأطفال عبر مركزيه الصحيين في مدينة مصياف والتي تشمل خدمات رعاية الحوامل ومابعد الولادة وخدمات الصحة الإنجابية والصحة العامة من معاينة سريرية وأدوية وتحاليل مخبرية وإيكو بشكل مجاني إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة وجلسات توعية إضافة إلى توفير الأدوية المجانية منوهاً بأهمية الدور الذي تقوم به الجمعيات الأهلية العاملة في المجال الصحي والاستمرار بخدماتها رغم التحديات التي فرضتها الحرب الإرهابية التي تشن على سورية إذ أثبتت جمعية مصياف الخيرية حضوراً فاعلاً إلى جانب المؤسسات الحكومية في تلبية المتطلبات الصحية المتزايدة ولا سيما للفئات الأكثر حاجة.
بدوره أشار عضو مجلس إدارة الجمعية علاء غضنفر أن المشروع يضم كادراً مدرباً ومؤهلاً أكاديمياً من أطباء نسائية وأطفال وداخلية وقابلات قانونيات وممرضات موزعين على مركزين صحيين في المدينة كل مركز يضم عيادتين عيادة نسائية فيها طبيب نسائية وقابلة وفي مركز ساعد 1 ويوجد عيادة أطفال تتضمن طبيب أطفال وممرضة وفي مركز ساعد 2 إضافة إلى العيادة النسائية يوجد عيادة داخلية تضم طبيب داخلية وممرضة بالإضافة إلى وجود صيدلية داخل كل مركز يتم من خلالها تقديم الدواء المجاني للمستفيدين من أسر الشهداء والجرحى والمهجرة والأكثر احتياجاً في مدينة مصياف والقرى والبلدات في مجالها.
بدورها بينت رئيسة المركز الصحي/2/في مشروع ساعد الدكتورة وفاء الراضي أن المركز يستقبل يوميا مابين 80إلى 100مراجع يومياً من حالات رعاية الحوامل قبل الولادة ورعاية الحوامل بعد الولادة ورعاية الأطفال حديثي الولادة بالإضافة إلى تقديم بعض خدمات الصحة العامة.
وأكد المريض رفعت ضوا أهمية الخدمات التي تقدمها الجمعية الخيرية من تحاليل وصور إيكو وأدوية السكري والقلب والضغط والتي يتم الحصول عليها بشكل مجاني.

حماة - الفداء