تكريم أسر الشهداء وحملة تبرع بالدم دعماً لجرحى الجيش العربي السوري في المحافظة


بمناسبة عيد الشهداء وتقديراً ووفاءً لتضحياتهم في الدفاع عن الوطن نظمت فعاليات أهلية وشعبية وشبابية في قرية العشارنة بمنطقة الغاب حملة تبرع بالدم دعماً لجرحى الجيش العربي السوري.
وقال شريف حمودة من المشاركين بالحملة: إن الحملة تأتي في إطار الواجب والمسؤولية ورد الجميل لأبطال الجيش العربي السوري الذين قدموا أغلى ما يملكون في سبيل عزة وشموخ سورية وهي تأكيد على تلاحم أبناء سورية مع رجال الجيش العربي السوري ووقوفهم صفاً واحداً معهم في مواجهة قوى الشر والإرهاب.
وبين مأمون الرزوق أن الحملة تأتي في إطار النشاطات المستمرة التي تنظمها الفعاليات الأهلية والاجتماعية وهي نوع من الوفاء لأبطال جيشنا الباسل سواء كانوا مقاتلين على الجبهات أو جرحى أو ارتقوا شهداء معتبراً أن الجيش العربي السوري أصبح أسطورة في الصمود والإخلاص لوطنه على مستوى العالم.
وأكد المشاركون في الحملة أن التبرع بالدم أقل شيء يمكن تقديمه لمن يضحي بنفسه ويقدم دماءه رخيصة لأجل الوطن وهو رسالة موجهة إلى العالم بأن السوريين بكل قطاعاتهم يلتفون حول جيشهم وقيادتهم.
وتكريم أسر للشهداء
ومن جهة أخرى كرمت فعاليات أهلية واجتماعية في مدينة حماة عدداً من أسر الشهداء في قرية تل قرطل بريف حماة من عمال مؤسسة معامل الدفاع الذين استشهدوا بالتفجير الإرهابي بتاريخ 6/2/2013 وأسرة الشهيد كرم عبسي قبيشو مصور قناة سما الفضائية وأسرة الشهيد الممرض لوسيان منهل درغام في قرية تومين إضافة إلى تكريم أسرة الشهيدين طارق محمدعزام السراج وحازم بزوير بحي جنوب الملعب في مدينة حماة.
وعبر عدد من ذوي الشهداء عن فخرهم واعتزازهم بشهادة أبنائهم مؤكدين استعدادهم لبذل مزيد من التضحيات في سبيل عزة الوطن وكرامته.
وأكد رئيس لجنة المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية في المحافظة حيان محمد بيطار أن الدماء التي روت تراب الوطن لم ولن تذهب هدراً وهي ضمانة الانتصار وعنوان عزة سورية التي ستنتصر بفضل تلاحم جيشها وشعبها وقيادتها.
من جهته أعرب الشيخ عبد الرحمن حاج حسن عن تقديره لتضحيات الشهداء وبواسل الجيش العربي السوري الذين يستحقون كل غالٍ وثمين.
في حين أشار الشيخ عبد الهادي السراج إلى أن كل سوري شريف سيسير على خطا الشهداء وصولاً إلى خلاص سورية من دنس الإرهاب وعودتها قوية منيعة آمنة لجميع أبنائها كما أراد الشهداء.

 حماة - أحمد نعوف