تحفظ الوثائق إلكترونياً أرشفة 40 ألف إضبارة و 35623 معاشاً في التأمينات الاجتماعية... 2 مليار قيمة المعاشات المصروفة.. 1347 منشأة خاصة جديدة.. 381 إصابة عمل وأمراض مهنية

1123 cc3a7
أكد مدير فرع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية حاتم الحموي أن العدد الكلي للمعاشات في المحافظة بلغ /35623/ معاشاً منذ بداية العام ولغاية آذار الماضي (وفاة ـ شيخوخة ـ تسريح صحي ـ إصابات عمل) وبلغت قيمة تلك المعاشات المصروفة مليارين و /728/ مليون ليرة.
وأشار الحموي إلى أن حركة الحياة والعمل بدأت بشكل مبشر في القطاع الخاص، وهذه الانطلاقة بدأت تؤتي أكلها من خلال تزايد عدد المنشآت حيث بلغ عددها خلال ذات الفترة /1347/ منشأة والتحق فيها /2626/ عاملاً جديداً، وقد انفك من القطاع الخاص /701/ عامل وبقي حتى تاريخه /1925/ عاملاً جديداً، أما عدد عمال القطاع الخاص حتى الآن فبلغ عددهم /19411/ عاملاً في جميع المنشآت القائمة، وفيما يتعلق بالقطاع العام فقد بلغ عدد العمال الملتحقين بالوظائف الحكومية منذ بداية العام ولغاية نيسان الماضي /1375/ عاملاً والعدد الاجمالي في المحافظة /78979/ عاملاً على رأس عمله والمدخل لدينا حاسوبياً.
ونوه إلى وجود /15/ إضبارة (معاملة) لأمراض المهن الشاقة والخطيرة للعمال المشمولين بالمرسوم /346/ لعام 2006 من أجل التسريح المبكر، أما إصابات العمل فبلغ عددها /381/ إصابة منها /349/ إصابة للأمراض المهنية و /32/ إصابة عمل (حادث مباشر).
وبين أن عدد القروض الممنوحة للمتقاعدين بلغ /104/ قروض بقيمة /29/ مليوناً و /461/ ألف ليرة، ولم يتم منح أي قرض للموظفين على رأس عملهم.
وفيما يخص الأرشفة الضوئية فكشف الحموي أن العمل مستمر في هذا الموضوع، حيث تم حتى الآن أرشفة /40/ ألف ملف عامل من أجل حفظ جميع الوثائق الموجودة في حال ضياعها، ويتم تصوير قرارات التعيين للعمال وفي حال ضياع أية ورقة ثبوتية يتم العودة إليها الكترونياً لتزويده بها، وهي فكرة حضارية تختصر الوقت والجهد وتقدم للعمال خدمة مميزة وهامة.
وأوضح الحموي أن عدد المنشآت التي استفادت من قانون الاعفاء من الفوائد والغرامات في القطاع الخاص والمتخلف أصحابها عن تسديد اشتراكاتهم عن عمالهم بالقانون رقم /1/ لعام 2019 وهو تمديد للقانون رقم /4/ لعام 2016 بلغ /30/ منشأة خاصة انطبقت عليها مزايا هذا القانون الذي ينص على فترة سداد منذ تاريخ 4/1/ 2016 وما قبل عن الغرامات والفوائد المترتبة عليها.

 

حماة _ محمد جوخدار _ روز البرازي