110 آلاف طن 237مليون ليرة للشوندر المسوق لشركة سلحب

أكد مدير عام شركة سكر تل سلحب المهندس ابراهيم عبد الكريم نصرة أن الشركة أنهت عمليات المطابقة المالية وإعداد فواتير لكميات محصول الشوندر السكري التي تم استلامها من مزارعي المحافظة للموسم الحالي.
وذكر المهندس نصرة أن كميات الشوندر السكري النهائية المسوقة إلى معمل الشركة بلغت 110آلاف طن معظمها من فلاحي منطقة الغاب وتبلغ قيمتها الإجمالية 237 مليون ليرة مشيراً إلى أن العاملين في الشركة نظموا جداول اسمية بكميات الشوندر المستلمة وقيمها وأسماء الفلاحين الموردين حتى يتم صرفها للمستحقين عبر فروع المصارف الزراعية وذلك بسعر 25 ألف ليرة للطن الواحد.
وكانت شركة سكر تل سلحب وضعت في خطتها الاستثمارية إقامة معمل خميرة الخبز الطرية بطاقة إنتاجية تبلغ /50/طناً يومياً حيث إن تنفيذ المشروع سيؤدي إلى رفد السوق المحلية والأفران بمادة الخميرة إضافة إلى تشغيل عدد من الأيدي العاملة إضافة إلى خط لتكرير السكر الخام بطاقة إنتاجية تبلغ حوالى /350/طناً يومياً حيث صدر قرار التريث حالياً من الجهات الوصائية ومشروع إعادة تأهيل نظام التحكم الآلي لجميع أقسام المعمل كون النظام تم تركيبه في العام 2000وفيه الكثير من النواقص والأخطاء منذ بداية تنفيذه وهو الآن خارج الخدمة في معظمه وإن إعادة تأهيله سيحسن العملية الإنتاجية والمردود وتتحقق الموثوقية بالعمل إضافة إلى مشروع إعادة تأهيل فرن الكلس المركب عام 1978ولايوجد له فرن احتياط وأصبح وضعه الفني والإنشائي متردٍ جداً وفيه الكثير من التشققات في قواعده وجسمه المعدني الأمر الذي أثر سلبياً على طاقته الإنتاجية ومردود الكلس والغاز الضروري لعملية  تنقية العصير كما أدى إلى زيادة في استهلاك الحجر الكلسي والفيول اللازمين لعملية الاحتراق وإن إعادة تأهيله ستنعكس إيجابياً على الطاقة والمردود وتقليل استهلاك الحجر الكلسي والفيول وفي حال توقف الفرن عن العمل خلال دورة التشغيل لأحد تلك الأسباب سيتوقف العمل كلياً في الشركة والآن الفرصة سائحة لإعادة التأهيل كون المعمل متوقف عن العملية الإنتاجية لهذا العام.

حماة - الفداء