10% زيادة في استخلاص الزيت عن العام الماضي المزارعون يشكون ارتفاع أجور عصر الزيتون والنقل

تشهد معاصر زيت الزيتون في حماة إقبالاً واسعاً من قبل الأهالي والمزارعين الذي جمعوا محصولهم من الزيتون وتوافدوا لمعاصر الزيتون واستخراج الزيت الصافي منه في ظل توقعات بإنتاج وفير.
وأكد صاحب معصرة زيتون في وادي العيون أن إنتاج الزيت للموسم الجاري أفضل من حيث الكمية بطاقة إنتاج 30 إلى 50 طناً يومياً وأجرة عصر الكيلو الواحد 16 ليرة لافتاً إلى أن نسبة استخراج الزيت هذا الموسم أعلى من المواسم السابقة وتتراوح بين 28 و36 %.
وفي معصرة حماة قال صاحب المعصرة: إن هناك تفاوتاً بجودة الإنتاج وذلك حسب خدمة أشجار الزيتون ومناطق زراعتها لافتاً إلى أن استخراج الزيت تتراوح بين 20و25 % وفي بعض الأحيان تصل إلى 35 % وهو مرتبط بخبرة صاحب المعصرة وكفاءتها التشغيلية ومدى التقيد بمراحل عصر وإنتاج الزيت مشيراً إلى عدم توافر مخصصات الوقود للمعصرة وتدني أجور العصر مقارنة بمناطق الساحل.
ورأى المزارع صالح زروف أن هناك ارتفاعاً بأجور عصر الزيتون وأجور النقل إلى المعاصر في حين تتراوح أسعار بيع الزيت بين 25 و 30 ألف ليرة للصفيحة الواحدة في منطقة مصياف وريفها التي تعد من أهم مناطق إنتاج الزيتون والزيت على مستوى المحافظة.
من جهته مدير زراعة حماة عبد المنعم صباغ ذكر أن إنتاج المحافظة من ثمار الزيتون لهذا الموسم يقدر بنحو 63 ألف طن بزيادة نحو 5 آلاف طن عن إنتاج العام الماضي إضافة إلى زيادة استخلاص الزيت بنسبة أكثر من 10 %.
من جهتها رئيسة دائرة الزيتون بزراعة حماة المهندسة سوسن القيسي بينت وجود 32 معصرة قيد التشغيل في المحافظة تجري متابعة عملها بشكل يومي وهناك زيادة من ناحية الكم والنوع في الإنتاج ونسبة استخراج الزيت وصلت في منطقة مصياف إلى 40 و45 % في حين لم تتجاوز العام الماضي 20 %.
وأضافت القيسي:
إنه تم تشكيل لجنة مركزية على مستوى المحافظة لمراقبة ومتابعة آلية عمل معاصر الزيتون بالمحافظة والتأكد من التزام أصحاب المعاصر بالشروط الفنية لإنتاج زيت الزيتون وترحيل مادة الجفت وفق الأسس والمعايير المحددة.

حماة- سهاد حسن