4 مناطق قيد الدراسة تسهيلات للشركات في تفعيل التطوير العقاري

كشف مدير فرع المنطقة الوسطى في الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري المهندس مختار عارف حوراني أنه من المتوقع أن يتم تفعيل دور التطوير العقاري بعد صدور التعديل على قانون  التطوير  والاستثمار  العقاري رقم 15 للعام 2008 حيث سيمنح تعديل القانون تسهيلات كبيرة لشركات التطوير العقاري والسماح لهذه الشركات بالبيع بطريقة البيع على الخريطة «الوعد بالبيع» وكذلك تسهيلات واسعة لاستيراد آليات هندسية ومواد البناء اللازمة لتنفيذ مشاريع التطوير العقاري وتخفيض ضمانة حسن التنفيذ والعديد من المواد الأخرى التي ستدفع بعمل التطوير العقاري إلى مواقع متقدمة في إعادة الإعمار وخلال الشهرين الماضيين تم عقد عدة لقاءات مع شركات خارجية صينية وإيرانية وروسية متخصصة في أعمال البناء وإعادة الإعمار وتم عرض الفرص الاستثمارية المتاحة من قبل الإدارة العامة على مستوى القطر مع الرغبة في تقديم التسهيلات وتذليل كل المعوقات في سبيل إطلاق عملية التطوير العقاري على كامل مساحة القطر وخاصة في مناطق السكن العشوائي والمناطق التي تضررت بفعل الإرهاب.
وأضاف المهندس حوراني إنه عقد  اجتماع  لإحدى شركات التطوير العقاري بخصوص تقديم عرض للتعاقد على مشروع وادي الجوز كونه المنطقة الوحيدة المعلنة حالياً وتم إحداثها بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء بمساحة /30/ هكتاراً وتقع في الجهة الشمالية لمركز مدينة حماة وإن لهذه المنطقة أهمية خاصة من الناحيتين السياحية والبيئية بسبب قربها من نهر العاصي وإمكانية استخدام البناء الطابقي فيها بارتفاعات عالية كون الميول فيها بحدود 7% مايجعلها نقطة جذب للمستثمرين ولشركات التطوير العقاري كما يتوافر بجوارها كل المؤهلات للبنية التحتية /الربط الطرقي والمياه والصرف الصحي والكهرباء.
وأشار إلى أن المناطق التي هي قيد الدراسة في المحافظة هي تجمع المشاع الجنوبي ويقع جنوبي شرقي مدينة حماة إلى الشرق من الحي الرياضي قرب منشأة الفروسية وبمساحة تقريبية تبلغ /93/ هكتاراً وكذلك منطقة الزنبقي وتقع على الضفة الشمالية الشرقية لمجرى نهر العاصي في مركز مدينة حماة شمالي فندق أفاميا وصفتها العمرانية تجارية وسياحية وخدمية بمساحة /12/ هكتاراً وثالثاً منطقة شرقي المشفى الوطني وتقع ضمن المخطط التنظيمي المصدق لمدينة حماة بمساحة /18/ هكتاراً وهي عبارة عن منطقة سكن عشوائي وتبلغ إشغالات المواطنين فيها 80% (سكن مخالفات) والمشروع حالياً قيد المعالجة من مجلس المدينة ليتم اعتماد المشروع كمنطقة تطوير أو معالجة بطريقة تنظيمية أخرى حسب القوانين والأنظمة النافذة بهذا الخصوص وأيضاً منطقة النقارنة التي تقع إلى الغرب من دوار السيد الرئيس وبحدود /500/ هكتار ويتم دراسة جزء منها لتكون منطقة تطوير وقد تم عقد اجتماعات في المحافظة بهذا الخصوص وتم إعداد مراسلة إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان للموافقة على إدخالها ضمن المخطط التنظيمي .

حماة - الفداء