عيون كاذبة

قد كان ودادك سراباً‏

أنا صنعته وأنا صدقته‏

كذبت وقد ظهر الوداد في عينيك‏

وكنت أخال عيون المحب لا تكذب‏

وأقسمت أيماناً أنه صادق‏

وإذ بي أفجع بحبي‏

فوددت أني لم ألقه أبداً‏

ولكن هل الزمان إلى الوراء يعود‏

ورضيت بقسمتي من القدر‏

على ألا أحب يوماً بعده‏

الفئة: 
الكاتب: 
سماح الفرجي