رغم الصعوبات والنواقص

كلية الاقتصاد تقلع بالعملية التدريسية في الموعد المحدد والمطلوب استكمال النواقص حرصاً على مصلحة الطلبة‏

التصنيف: صفحـــة شؤون محلية‏

المكان: حماة‏

المصدر: الفداء‏

التاريخ: الأربعاء /19/10/2005/‏

الرقم: 12780‏

المؤلف : احمد عبد العزيز الحمدو‏

الملخص: خلفت زيارتنا الاولى لكليتي الاقتصاد والتربية قناعة بوجود الاسراع باستكمال «تجهيزات الكليتين » فالغرف فارغة من اي اثاث اللهم باستثناء غرف قليلة تضم طاولة أو اثنتين وبعض كراسي بلاستيكية وموظفين ممادفع بأحد الموظفين الى افتراش الأرض / مد عربي/ كما تخلو مخابر الكمبيوتر من اي جهاز حاسب كما ان شبكة الانترنت غير موصولة وخط الهاتف غير موصول ايضاً .‏

ورغم أننا التقينا في اليوم الاول بعض الطلاب الذين تحدثوا عن النواقص والحاجيات كما التقينا عميد كلية التربية الذي قال ان ثمة نواقص وهذا شيء عادي «!» في بداية افتتاح اي كلية وهي قيد الاستكمال فقد زرنا كلية الاقتصاد في اليوم الثاني والتقينا عميدها الدكتور جمال كلاس الذي قال :‏

بلغ عدد الطلاب المسجلين حتى تاريخه13/10/124طالباً وطالبة وهناك امكانية لزيادة العدد بسبب استمرار فترة التسجيل والانتقال وقد انتظم الدوام منذ 2/10/ ببرنامج اسبوعي منتظـم ومحاضرون يغطون كامل الحصص وقد شكل بدء العام تحدياً لنا وكنا مصرين على الاقلاع بالعملية التدريسية وكنا نقول للطلاب بأننا سنبدأ المحاضرات ولو وقوفاً وذلك من اجل طمأنتهم واشعارهم بالجدية وقد اضطررنا لاقتراض اثاث مستعمل وشبه معدوم لاستقبال الطلاب في الكلية وهناك بعض المتطلبات والنواقص فالهاتف الوحيد ركب يوم لقائكم بنا وكنا نستعمل الخليوي الخاص كما أمنّا على حسابنا اقلام الكتابة على الألواح والقاعات التدريسية مازال العمل جارياً في تجهيز بعضها بالألواح والمصاطب اما بقية القاعات فالألواح صغيرة وغير مناسبة ومخابر الكمبيوتر خالية من اي حاسب وشبكة الانترنت غير موصولة وذلك أخر اجراء التدريبات العملية .. ولم يتم التعاقد حتى الآن على شراء اثاث لغرف الموظفين ومازال الموضوع قيد الدراسة والتوصيف ..ومع ذلك فنحن متفائلون بما تملكه هذه الكلية من ميزات ومواصفات اضافية تميزها عن باقي الكليات حيث تدرس في هذه الكلية بعض المواد الغير موجودة في باقي الكليات مثل الاقتصاد - المصارف الاسلامية - التمويل الدولي والمؤسسات الدولية المالية » وهذا يلبي طموحات ومطالب المستقبل ويتفق ويلبي طلب التنمية الاقتصادية خاصة مع صدور التعليمات الناظمة بالسماح للمصارف الخاصة والاسلامية بمزاولة اعمالها كما يمكن في المستقبل ان يكون هناك تخصص لمدة سنة بهدف تزويد الطالب بمعلومات مصرفية اكثر عملية بحيث يدخل سوق العمل مؤهلاً بشكل كامل .‏

كما التقينا بالطالبات: رزان ابو البنات - دانيا طهماز - امل معرزافي فأكدن اقلاع العملية التدريسية رغم الصعوبات وابدين الملاحظات التالية متمنيات تلافيها والعمل على تأمينها :‏

- صعوبة المواصلات وقلتها وعدم مرور السرفيس من امام الكلية ممايتسبب بضياع ساعتين للمجيء للكلية والعودة منها خاصة مع اختصار بعض سرافيس الشريعة لخطها حتى ساحة العاصي.‏

- الافتقار الى النظافة وصخب المدرسة الابتدائية المجاورة.‏

- الألواح صغيرة ولايوجد ستائر أو مراوح أو تكييف.‏

الفئة: 
الكاتب: