صـــوت النـــاس.. تناقض ولكن ..؟!!!

العدد: 
13227
التاريخ: 
الثلاثاء, 31 تموز 2007
المشهد يتكرر في كل مكان وفي كل ساعة قمامة وأنقاض وغيرها من المخلفات الأخرى تنتشر على جوانب الطرق في عدة أماكن من منطقة مصياف وإذا مااستمر الحال على هذا الوضع ستتحول جوانب هذه الطرق إلى مكب للقمامة وهذا ماجرى بالفعل ،

فعلى بُعد ثلاثة كيلومترات إلى الغرب من مدينة مصياف باتجاه قرية حيالين على طريق مصياف - القدموس، بدأت بوادر وجود مكب حديث العهد ومنذ أشهر فقط في منطقة خضراء تمتلىء بأشجار السرو والصنوبر محوّلاً المكان برمّته إلى بؤرة من التلوث والروائح الكريهة وغيوم الدخان ومرتع لقطعان الأغنام. هذا المنظر يتمتع به المسافرون يومياً والسؤال: ألا يعدّ هذا تخريباً وضرباً لكل الشعارات واليافطات الكبيرة التي نعلّقها لتشجيع السياحة وحماية الطبيعة والبيئة ؟ماهذا التناقض الذي نقع فيه ؟ ننادي بتطوير السياحة بالمقابل نقوم بأعمال منفرة للجذب السياحي والسياح..‏

الكاتب: 
٭ أحمد نعوف