صـــوت النـــاس.. الأسعار وارتفعت ..فهل تعود ..؟!!

العدد: 
13246
التاريخ: 
الاثنين, 27 آب 2007
الأسعار وارتفعت.. فهل نبقى نكرر هذه العبارة ونشبعها تكراراً في مقالاتنا ومجالسنا..؟!!

هل سيعيد ذلك الأسعار إلى ماكانت أو على الأقل يخفضها ..؟!! إن المشكلة تحتاج إلى فعل وليس إلى شكوى أو تصريح تبريري من مسؤول. لايستوي من يفتح فاه مصرحاً مع من لايستطيع أن يفتحه بعد غلاء الأسعار .. فالارتفاع شامل ولم يقتصر على سلعة دون أخرى . لايكفي أن يصدر تصريح من وزارة التجارة والاقتصاد حول العمل على تخفيض الأسعار وتبادل توزيع المسؤولية في ذلك، لِمَ لاتبادر كل جهة لما هي مسؤولة عنه ولتجتمع إن كان الأمر يستدعي ذلك.. فتوزع المسؤولية ليس مبرراً للتنصل منها فالمهم هو وقف تلاعب المستغلين للفرص.. لِمَ لايكون البدء بالمواد الغذائية والدواء - فهي مواد أساسية - ثم المواد الاستهلاكية والكمالية، فالتبريرات لن تملأ فماً ولن تعالج مريضاً وإن كانت وزارة التجارة والاقتصاد تشكو من قلة المراقبين فلتفتح باب التعاون وستجد مواطنين يساعدونها بدون أجر.. إن المستهلك يملك يداً تدفع .. ولكن ليس لديه يدٌ تدافع عنه لعدم وجود إدارة حماية المستهلك التي كانت قطعاً غائبة عن الساحات وإن كان لها مكاتب فالمطلوب الوجود الفاعل لا الوجود الخامل..‏

الكاتب: 
أحمد نعوف