صـــوت النـــاس.. من أجل اختصار الوقت ..؟!!!

العدد: 
13250
التاريخ: 
الأحد, 2 أيلول 2007
مع ازدياد أعباء الحياة اليومية وضغوطاتها يبقى للمواطن فسحة صغيرة ليحقق لنفسه الراحة بشكل أو بآخر

ربما يحقق ذلك عن طريق الإحساس بتوفر بعض الخدمات التي تساعد على قضاء حاجاته اليومية ولاسيما إذا كان الأمر متعلقاً بوسائط النقل التي تساعده للذهاب إلى مكان عمله أو تأمين متطلبات معيشته وهذا طبعاً لايمكن طرحه إلا في مخيلة المواطن وخاصة المواطن الذي يقطن في مدينة حماة وفي أحياء الأندلس والتعاونية والعيادات الشاملة وجورة حوا وطريق مصياف فهناك مشكلة من قلة سرافيس الخدمة وباصات النقل الداخلي الواصلة إلى تلك الأحياء والتي غالباً لاتصلها إلا للدوار المقابل لجامع بلال ومن ثم تعود أدراجها دون المرور فيها وإذا ماحالف المواطنين الحظ ودخل بعض منها فإنهم يواجهون مشكلة أخرى تكمن في عدم وصول سائقي هذه السرافيس والباصات إلى نهاية الخط الذي تمّ تغييره بل يقومون بإنزال الركاب عند دوار بلال وهذا مايرتّب على المواطن صعوبات مالية إضافية وهدر للوقت هذا إذا لم تؤدِ بعض الحالات إلى مشادات كلامية بين السائق والركاب. لذلك يأمل المواطنون من الجهات المعنية إيجاد الحلول المناسبة لهذه المشكلة وتوفير وسائط النقل اللازمة والقادرة على الوصول إلى تلك الأحياء بدلاً من الوصول إلى مناطق يحددها السائق الذي لاهم له سوى العودة بسرعة من أجل اختصار الوقت ..؟!!‏

الكاتب: 
أحمد نعوف