في رسالة ماجستير : محاسن ومساوىء ترجمة قصص عربية قصيرة

العدد: 
14252
التاريخ: 
الاثنين, 21 تشرين الثاني 2011
دافعت الطالبة ريم شبلوط,طالبة الماجستير في قسم اللغة الإنكليزية,عن أطروحتها الموسومة بـ «محاسن ومساوىء ترجمة قصص عربية مختارة»,أمام لجنة المناقشة والحكم المؤلفة من السادة:

أ.د الياس خلف,مشرفاً‏‏

أ.د فؤاد عبد المطلب,عضواً‏‏

أ.د مها السلوم,عضواً‏‏

افتتح الجلسة أ.د فؤاد عبد المطلب بالطلب إلى الباحثة ريم شبلوط لتقديم موجزعن موضوع رسالتها والمشكلات التي ناقشتها والنتائج التي توصلت إليها.‏‏

وأكدت الطالبة شبلوط أهمية قضية الترجمة في عصر العولمة هذا,لأنها الجسر الذي يربط الثقافات ببعضها البعض,وهي السبيل الوحيد للتواصل ما بين الآداب والحضارات.‏‏

وذكرت أنها تخيّرت ترجمة إنكليزية لقصص قصيرة عربية:سورية وفلسطينية وعراقية ومصرية,وما من شك في أن هذا التنوع دلالة جلية على رغبة الطالبة في البحث في قصص متنوعة الموضوعات والأغراض,وبهذا وقفت على أساليب قصصية مختلفة,والأمر الذي يكرّس أهمية هذه الدراسة الأكاديمية المعمقة.‏‏

رأى أ.د فؤاد عبد المطلب أهمية هذه الدراسة لأنها أبرزت أهم المعضلات التي تواجه المترجم الإنكليزي في أثناء ترجمته قصصاً عربية اللغة,وهذه المعضلات ثقافية ولغوية (فكرية).ورأت د.مها السلوم أن قيمة هذه الأطروحة تتمثل في تحليلها المتأني والدقيق للقصص العربية المترجمة,الأمر الذي يبدي شمولية هذا البحث الذي لم يغفل عن أية مسألة تتصل بمصاعب الترجمة.‏‏

كما رأت أن الطالبة قد أفلحت في إبراز نقاط الجودة والتقصير في الترجمات المذكورة وقد علّلت آراءها على نحو موضوعي منطقي.‏‏

وبعد عرض الرسالة ومناقشتها اجتمعت لجنة الحكم وقررت منح الطالبة ريم شبلوط درجة الماجستير بتقدير جيد جداً.‏‏

الكاتب: