ضوء على معهد المراقبين الفنيين .... الطلاب : تخفيض نسبة الدوام وتأمين سكن طلابي

العدد: 
14252
التاريخ: 
الاثنين, 21 تشرين الثاني 2011
تأسس معهد المراقبين الفنيين في حماة عام 1973 باختصاصين هما المساحة ورسم تصميم وكان يتم تعيين خريجيه فور تخرجهم لأنه ملزم بتعيين الخريجين ولكن منذ أكثر من سنة تم إلغاء الالتزام وجديد هذا المعهد تم افتتاح اختصاص بيئة حيث يتخرج الطالب بصفة مساعد مهندس والمعهد تابع لوزارة الإسكان والمرافق

للاطلاع على واقع المعهد وأهم مطالب الطلبة وأمنياتهم ,التقينا عدداً من الطلبة من اختصاصي البيئة ورسم وتصميم وخرجنا بالانطباعات التالية :‏‏

الطالبة مريم مرهج - سنة ثانية بيئة قالت:نشعر بالغبن من ناحية دخول المسابقات، حيث لايؤخذ بعين الاعتبار معدلاتنا العالية وخصوصاً من لديه معدل أكثر من 70% لدخول الجامعات‏‏

الطالبة فاطمة مصطفى -سنة ثانية بيئة قالت : نتمنى إعادة النظر ببعض مقررات المنهاج حسب متطلبات سوق العمل‏‏

الطالب محمد محمد - رسم وتصميم سنة ثانية قال: نعاني من الالتزام بنسبة الدوام خصوصاً بأننا مطالبون بنسبة حضور 90% وهذا يشكل لدينا عامل قلق وخاصة في ظل الظروف الراهنة حيث أحيانا لانستطيع الحضور خلالها ونطالب بتخفيض نسبة الحضور, لأن تطبيق نسبة الدوام حسب ماهو مقرر يحرم عدداً كبيراً من القدوم إلى الامتحان نتيجة عدم استحقاق نسبة الدوام لأسباب عدة‏‏

الطالبة هبة حولى - رسم وتصميم سنة أولى قالت: بعض الجهات المعنية عندما تعلن عن مسابقة تكون إحدى الشروط أن يكون المتقدم لغته إنكليزية فقط مع العلم أنه يوجد الكثير من الطلاب لغتهم فرنسية كون اختيار اللغة يعود لرغبة الطالب وأحيانا يكون معدل الطالب الذي تكون لغته فرنسية أعلى بكثير من معدل الطالب الذي لغته انكليزية وهذا ظلم كبير‏‏

الطالبة راما -اختصاص بيئة قالت :نطالب بضرورة وضع حد معين للدخول الى الكليات الجامعية بدلا من نسبة 3% لأنها أحيانا تكون ظالمة للطلاب الخريجين بأعداد قليلة, مانتمناه أن يقبل الثلاثة الأوائل بدون نسبة أو معدل التخرج‏‏

الطالبة ماري مقدسي- سنة أولى بيئة قالت: نتساءل لماذا لايتم إجراء مفاضلة لخريجي المعاهد الفنيين عن طريق الموازي إذ يوجد العديد من الطلاب لديهم الإمكانيات العلمية والفنية لمتابعة التحصيل الدراسي في الكليات ونتمنى أن تؤخذ مطالبنا بعين الاعتبار .‏‏

الطالبة هبة الخضر- سنة ثانية بيئة قالت: نعاني من عدم وجود سكن طلابي على الرغم من وجود عدد كبير من الطالبات من خارج المحافظة أو من أماكن بعيدة وهذا يشكل قلقاً لدى الكثير منهن ولدى الأهالي ,مع العلم أن هناك عددا من الطلاب لم يلتحقوا بالدوام نتيجة عدم وجود سكن طلابي كون المعهد تابع لوزارة الإسكان والمرافق ولايحق لنا التقدم بالسكن في المدينة الجامعية كون المدينة تتبع لوزارة التعليم العالي نتمنى لحظ هذه المشكة‏‏

كما نتمنى تأمين خط سير مباشر إلى المعهد نظراً لمعاناة الطلاب في الوصول إليه‏‏

المهندسة عبير غريب رئيسة قسم البيئة قالت:‏‏

إن هذا الاختصاص جديد, ولقد تم تجهيز مخبر وتجهيزاته شبه كاملة ويقوم الطلاب بالتدريب العملي وذلك من خلال رحلات علمية وعملية وخصوصا إلى محطات المعالجة علماً بأنه تم تغيير الاختصاص إلى اختصاص صحية ومحطات معالجة‏‏

وعن معاناة القسم قالت : نعاني من نقص الكتب ضمن هذا الاختصاص ونتمنى أثناء رفد المعهد بالمفردات بأن يتواجد معها الكتب أو المراجع الاختصاصية ليتمكن المدرس التدريس حسب توجهات الوزارة وذلك خدمة للطلاب والمصلحة العامة وهناك مشكلة كثافة العدد في الشعبة الواحدة وهذا يشكل عبئا على المدرس والطلاب وبالنسبة للكادر التدريسي متعاون وبشكل جيد مع الطلبة‏‏

المهندس فراس رمضان مدير المعهد قال:إن استيعاب المعهد حوالى 400 طالب موزعين إلى 200 طالب لكل سنة دراسية وغالبية الطلاب من المحافظة وريفها‏‏

وعن آلية القبول قال: هذه السنة تم قبول جميع المتقدمين ومنه يختار الطالب الاختصاص الذي يرغب به .‏‏

معوقات العمل : نقص في الكادر التدريسي لبعض المقررات الاختصاصية ونقص في بعض الأجهزة ويوجد نقص في الحراس وعمال النظافة‏‏

ونسعى جاهدين لإنجاح العملية التدريسية بالشكل الأمثل والأحسن‏‏

الكاتب: