يوم حقلي في بلدة طيبة الإمام حول أسس قطاف وتسويق محصول الفستق الحلبي

العدد: 
15094


 
   نفذت دائرة الإرشاد الزراعي في مديرية زراعة حماة يوماً حقلياً في بلدة طيبة الإمام بريف حماة حول أسس قطاف وتسويق محصول الفستق الحلبي والتخلص من مخلفات القطاف بطريقة صحيحة ومكافحة الآفات الفطرية والحشرية التي تصيب الفستق بمشاركة 20 مزارعاً إضافة إلى مجموعة من المهندسين والفنيين الزراعيين من الإرشاد الزراعي.
    وقال المهندس حسام العبيسي رئيس دائرة الإرشاد الزراعي في مديرية زراعة حماة إنه تم التركيز على دراسة ظاهرة تبقع الأوراق السبتوري والظروف البيئية المناسبة له من رطوبة عالية وحرارة معتدلة حيث تظهر على الأوراق والثمار المصابة نقاط سوداء مسبوقة بظهور بقع رمادية فاتحة غير منتظمة الحواف وعند اشتداد الإصابة تتسع البقع مغطية سطح الورقة لتجف الأوراق وتتساقط باكراً كما تظهر الإصابة على قشرة الثمار ولمكافحة هذه الظاهرة يجب جمع الأوراق المتساقطة وحرقها إضافة إلى تقليم الأفرع المصابة وإبعادها عن البستان وحرقها.
   وأشار المهندس العبيسي إلى أن اليوم الحقلي تناول أيضاً أسس قطاف محصول الفستق والتي بدأت خلال الشهر الجاري وتستمر حتى شهر تشرين الأول المقبل وكيفية التخلص من مخلفات القطاف بطريقة سليمة وحرقها حتى لاتصبح بيئة مثالية لانتشار الأمراض والأوبئة الضارة بشجرة الفستق.
    من جانبه لفت المهندس عبد المنعم السمرة رئيس الوحدة الداعمة في بلدة طيبة الإمام إلى تدريب المزارعين على كيفية تسويق محصول  الفستق الحلبي وأيضاً تخزينه ولا سيما بعد تجفيفه جيداً بتعريضه لأشعة الشمس حتى لا يصاب بالأفلاتوكسينات وهي سموم فطرية تصيب المحصول بسبب سوء التخزين ضمن درجة حرارة تتراوح بين 22و27 درجة مئوية ونسبة الرطوبة المرتفعة مبيناً أن أهم أصناف الفستق الحلبي التي تشتهر بها حماة هي العاشوري وناب الجمل وأبو ريحة .
        يشار إلى أن مديرية زراعة حماة قدرت الإنتاج الأولي من محصول الفستق الحلبي للموسم الحالي بنحو 18 ألفاً و 444 طناً بواقع 6799 طناً للمروي و11645 طناً للبعل.
أحمد نعوف

 

المصدر: 
حماة- الفداء