بمناسبة رأس السنة الهجرية وبحضور وزير الأوقاف (ملتقى علماء وداعيات سورية) في جامع الشيخ سعيد الجابي بحماة

العدد: 
15133
التاريخ: 
الأحد, 18 تشرين الأول 2015

بمناسبة رأس السنة الهجرية نظمت وزارة الأوقاف ملتقى علماء وداعيات سورية في جامع الشيخ سعيد الجابي بمدينة حماة حيث أكد المشاركون وقوفهم خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد ودعمهم لبطولات الجيش العربي السوري والمقاومة الباسلة وشكرهم للمواقف المبدئية للأصدقاء الروس وجميع الدول الصديقة التي تدعم سورية في حربها ضد الإرهاب.
وبدأ الملتقى فعاليته بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم للقارئ الشيخ مجد علاوي.
وألقى وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد كلمة قال فيها إن أحداث الهجرة النبوية ماثلة أمام أنظارنا اليوم فالهجرة ليست انتقالاً مادياً من مكان إلى آخر وقطعاً للمسافات فحسب بل إنها رسالة للالتقاء لبناء الحضارة والمجتمع حيث إن نزول القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة أتى ليوضح الأسس السليمة التي ينبغي أن تبنى عليها العلاقات بين أبناء الوطن بمختلف أطيافهم.

ودعا وزير الأوقاف إلى أخذ الدروس والعبر والمعاني من هجرة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي حرص على تأسيس دستور ينظم العلاقات بين أفراد المجتمع مضيفاً أننا اليوم بأمس الحاجة إلى هذا الدستور للتصدي للهجمة العدوانية الشرسة على سورية والرامية إلى تفتيت مجتمعنا وزرع الطائفية والفتنة البغيضة بين أبنائها وتدمير بناها التحتية ومؤسساتها الخدمية وقتل أبنائها وتهجيرهم عنوة.
وقال إن السوريين كانوا ومازالوا رواد نقل الحضارة ورسائل الخير والسلام للجميع ولن يفلح التكفيريون والتنظيمات الإرهابية المسلحة بمختلف تسمياتها من النيل من هذه الرسالة الحضارية التي يحملها ويؤديها السوريون.
وتابع إن لقاءنا اليوم في حماة بمناسبة رأس السنة الهجرية يحمل رسائل ودلالات ومعاني سامية تؤكد أن رسالة الهجرة والنصر ستنطلق من حماة إلى إدلب والرقة وجميع المناطق التي يتحصن بها الإرهابيون والتكفيريون بعد دحرهم عنها وإعادة الأمن والأمان والسلام إلى ربوعها بفضل تضحيات الجيش العربي السوري ومختلف القوى الوطنية الأخرى ودعم الأصدقاء الروس الذين يقفون إلى جانب الحق والخير وإعادة المهجرين من أبناء الوطن إلى بيوتهم ومناطقهم.
وحيا وزير الأوقاف الجيش العربي السوري وبطولاته وتضحياته.

حضر الملتقى مصطفى سكري أمين فرع حماة للحزب  ود. غسان خلف محافظ حماة وأمين فرع الحزب ومحافظ إدلب وعدد من أعضاء قيادة فرع حماة للحزب والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وعدد من مديري الأوقاف في المحافظات وحشد من رجال الدين الاسلامي المسيحي.

المصدر: 
حماة- الفداء