قولاً واحداً : الرجوع عنه فضيلة !!

    سبب قرار تحويل السرافيس العاملة على خطوط النقل الداخلي في مدينة حماة ، ومدن المحافظة ومناطقها إلى محطة النواعير بدلا ً من محطة الكراج الغربي ، لتحصل على مخصصاتها من المازوت ، سبب مشكلة كبيرة ومعاناة شديدة للسائقين عموماً وللعاملين على خطوط المناطق خصوصاً ، وذلك من جراء الازدحام الشديد ، وبقائهم في المحطة حتى ساعة متأخرة من الليل وهم الذين يجب أن يقصدوا مناطقهم مع انتهاء الدوام الرسمي للموظفين العاملين في دوائر حماة والمغادرين إلى مدنهم وقراهم .

      وقد خلق هذا الأمر مشكلة نقل شديدة ، دفعت بالعديد من الموظفين إلى تطبيق سيارات لبلوغ بيوتهم ودفع أجور كبيرة !!.

     ولقد قوبل هذا القرار باستياء عارم من السائقين الذين تعرضوا لمشكلات جمة في محطة النواعير ، استعملت فيها الأيادي والأرجل للدفاع عن الأنفس والدور في تعبئة المازوت ، ومن المواطنين الذين يتأخرون عن بيوتهم  ويدفعون أجوراً زائدة للوصول إلى أسرهم وذويهم قبل غياب الشمس .

      وباعتقادنا ، الرجوع عن هذا القرار فضيلة ، ويعيد المياه إلى مجاريها الطبيعية ، ويحل المشكلات التي نجمت عن اتخاذه بدون دراسة موضوعية لآثاره السلبية قبل الإيجابية .

     ولا نظن في ذلك أية غضاضة على اللجنة الفرعية للمحروقات ، بل هي نقطة مضيئة تسجل لها إذا ما رجعت عن هذا القرار الذي ولَّد مشكلات، السائقون والمواطنون بغنى عنها .

الكاتب: 
محمد أحمد خبازي
العدد: 
15434

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة