فلتان النقل الداخلي !

يزداد النقل الداخلي في مدينة حماة وعلى جميع الخطوط سوءاً في الأزمات ، حيث يصبح كل سائق سرفيس – إلاَّ من عصم َ ربي – عنتر زمانه على الركاب ، فيبتزهم أبشع ابتزاز ، ويستغلهم أسوأ استغلال ، في ظل فلتان غير مسبوق في هذا القطاع الهام ، الذي تغيب عنه المتابعة والمراقبة والمحاسبة ، ما يزيد في معاناة الناس وآلامهم النفسية الحادة ، من جراء تكالب كل قوى الاستغلال والابتزاز ولصوص الأزمة عليهم !!.

    فلو كان هذا القطاع مراقباً بشكل جيد ، ولو كان القائمون عليهم متابعين لواقعه الراهن ، لما تجاسر سائق سرفيس على طلب 40 أو 50   ليرة كأجرة من ساحة العاصي إلى التربية ، ومن العيادات الشاملة إلى موقف ملجأ الأيتام ، وقس ذلك على بقية الخطوط !

    والأنكى من هذا ، أن الأغلبية العظمى من سائقي السرافيس يفتحون فمهم بالصوت العريض على من يعترض من الركاب على دفع 40 ليرة كأجرة ما لم يصدر بها قرار من المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ، ويطلبون منه توفير المازوت لهم ، وكأن المواطن قادر على توفير المازوت لنفســــــه وأطفاله أولاً حتى يوفره لهم !.

      وباعتقادنا ، يجب على الجهات المعنية بهذا القطاع أن تضبط فلتانه ،  فقد استبدَّ به (الخطب حتى غاصت الرُّكَب ُ) ، فتوفير المازوت للسرافيس ليست من مسؤولية المواطن ولا من واجباته ، ويجب ألاَّ يكون هذا المواطن دريئة ً للعديد من سائقي السرافيس يصوبون عليه سهام جشعهم ، وعنترياتهم الزائفة ، يكفيه اللصوص الآخرون الذين أثروا من مقدِّرات البلاد والعباد ، والذين يسرقون محروقاتِه وطعامَه وداوءَه ، وقريباً هواءه!!.

 

الكاتب: 
محمد أحمد خبازي
العدد: 
15460

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة