موظفون نائمون ..!

العدد: 
15460
التاريخ: 
الخميس, 16 شباط 2017

كثيرة وعجائبية أمور تحدث كل يوم أمام عينيك في مؤسساتنا ودوائرنا أغلبها ينم عن التراخي والإهمال وتأجيل الأعمال.

لاينهض أي مجتمع كان إلا بتعاون وتفاني كل أبنائه يداً بيد وفق أسس من التعامل الواضح وحب الوطن والمصلحة العامة وتأجيل كل شيء يمت إلى الأنا الفردية والمنفعة .

أخلاقيات وسلوكيات متوارثة وثوابت يجب ممارستها في نشاطنا وأعمالنا كل تحض على العمل الشفاف الممزوج بالمصلحة العليا ..ولاشك لدينا ممارسات جدية عن التفاني  في الأعمال .

لكن ذلك لايعني وقوع ممارسات خاطئة ومخلة بالمجتمع وتقاليده وتعاليمه ولاتتفق مع الصالح العام ..هناك من يتفنن بالتكاسل وإحباط الآخرين ممن لديهم الحماس وحب العمل ..منهم يمارسون التراخي والتسبب في حقوق العباد تصادفك كل يوم ونحن نعيش أجواء صعبة بعض الممارسات كتجاهل للمصلحة العامة من أجل مصلحة خاصة فكثر هم  الأشخاص الذين يخترقون النظام المروري دون أي رادع قانوني أو ذاتي بشكل يسيء للآخرين ولهم بالمحصلة يستجلبون لأنفسهم السخط ممن حولهم للتفوه بما لايليق .

موظفون في مؤسساتنا وللأسف الشديد لاتنفع معهم الكتب والتوجيهات لحب العمل والإخلاص لمهامهم فهم يغالبون النعاس على مكاتبهم وهم يجرجرون أقدامهم كل صباح لحضور دوام لايستفيد منه شيئاً .

إذا كلمتهم أو طلبت شيئاً يسارعونك القول ( تعال بكرا) وارجع بعد أسبوع وويل لمن أوقعه حظه تحت قبضة موظف لايرحم وما أكثرهم .

وما يحز بالنفس مئات الأشجار تقطع وغابات تحرق وصحراء تزحف ولدينا جيش جرار من مراقبي الحراج نائمون وكل عام يتم إجراء عقود بالعمل لدى مخافر الحراج ونقاط الإطفاء ونسأل ماهو عملهم طالما أن ثروتنا الحراجية تسحقها الفؤوس وتأكلها النيران ؟ ...الكل مطالب بانجاز أعماله مهما كانت الظروف .

 

الفئة: 
الكاتب: 
توفيق زعزوع

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة