تسامي بداخلي أتسامى

العدد: 
15468
التاريخ: 
الخميس, 2 آذار 2017

حبٌ بروض العمر صار دوائي        والقلب ُ ينثرُ حُسنها لشفائي
وتربعت تاجاً بعرش مشاعري          يا فرحة َ أعلنتها بولائي
هي وحدها روحي تراءى طرفها       فتكلمت شمس فنلتُ ضيائي
وصرختُ في عمق ٍبعشقي وارتدت    في صمتها ثوب الوقار سمائي
نظـــرت إليَّ تنسَّكت فــــي حائها       وأنا أحجُّ بلهفة ٍفـــي البــــاء
حيران مفتونــاً كـــأنّي لا أعـــي       مني سوى عجبي وفـرط شقائي
وجمعتُ زهو عبيرها ونثرتـــــه       روضاً يقذُّ بمضجع الصحــراء
هي نفحةُ القيثـــار حين تكلمـــت       معزوفــة ًمن ورقة ٍ وصفــــاء
ورأيتُ بسمتها تمـــوجُ بثغرهــا        قد عطرتنـــي أثملت أرجائـــي
لو أنَّ تغريد البلابــل في يدي          لتركته ، ومنحتـــها إصغائي
لو أن لي لغة ُالجداول والربى           لجعلتها زلفى إلــــى الحسناء
هــذا أنــا ، لا أستقر بحبــــها            مجنونة ٌ، قد حلقـــت بدمــائي

 

 

الفئة: 
المصدر: 
أنس البرازي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة