تلك الأيام ... وخيانة المثقف ...

العدد: 
15481
التاريخ: 
الاثنين, 20 آذار 2017

عبر كل الأزمان ...كانت بعض النخب المثقفة ,ترفع يافطات براقة عن حقوق الإنسان والحرية وكأنهم الناطق الرسمي باسم الناس ,وعند الامتحان الجوهري يسقط كذب إدعائهم وتبجحهم باسم المبادئ التي صدعوا رؤوسنا بها ,فهم أسرى نرجسيتهم وغرورهم ,(تلك الأيام ) فيلم يعري ويفضح كذب ونفاق هؤلاء النخب التي تدعي حرصها ووصايتها على الناس .

الرواية ...تتألق على الشاشة  

عن رواية للكاتب المصري فتحي غانم ,وتحمل نفس العنوان نفسه ( تلك الأيام ) , سيناريو وحوار علا عز الدين حمودة ,وأحمد غانم ,والفيلم يفضح انتهازية ونفاق بعض النخب المثقفة متمثلة بشخصية دكتور سالم (محمود حميدة ) ومفتاح الفيلم ,في حديقة تشبه القصور : يتم إزاحة الستار عن تمثال لدكتور سالم بعد أن نال جائزة عالمية . إن هذا التمثال عبارة عن تضخم الذات لدرجة مرضية فالدكتور سالم يملك قامة فوق الناس لأنه أكثر وعياً منهم ,ويأتي سؤول كبير ,ليسر له بأنه مرشح لمنصب وزير في الحكومة القادمة ,وأمام هذا الإغراء ,نرى إلى جانبه السفيرة الأمريكية في القاهرة تشاركه الاحتفال .

نعم هي شارات واضحة ,بمقدار قربك من السفارة الأمريكية تتبوأ منصباً رفيعاً ,وأمام هذا الاستعراض السلطوي ,وقفت الزوجة الشابة الدكتورة ( ليلى سامي ) في الطابق العلوي ساخرة من حفل النفاق والتملق الذي يقيمه زوجها .

بعدها يجتمع الدكتور بالضابط المسرح صحياً علي النجار ( أحمد الفيشاوي ) ليطلب منه الدكتور المساعدة كونه بصدد تأليف كتاب عن التطرف والإرهاب وكون الضابط علي النجار صاحب تجربة كبيرة مع المجموعات الإرهابية . ولكن علي النجار يترك أثراً إنسانياً لدى زوجة الدكتور التي ترى فيه إنساناً مختلفاً عمن حضر الحفل . ولأن الدكتور سالم ساخط من تصرفات زوجته التي لا تشاركه مجده الرفيع ,فإن جميع أهلها وأقاربها ليخبرهم بأن استهتارها وشربها الخمرة يوديان بها

شيئاً فشيئاً للجنون ,طبعاً أهلها يصدقون صاحب الامتيازات التي أغدقها عليهم ,ويتهمها أهلها بالسفاحة والجنون ,وتتعمق العلاقة بين الزوجة والضابط علي النجار . وفي مناظرة تلفزيونية على الهواء مباشرة بين بروفسور أمريكي والدكتور سالم الطالب سابقاً عند البروفسور يصبح الحوار جدلاً بين الغرب ومصر الدولة النامية الغارقة بالفساد والتخلف ,وأثناء الفاصل الإعلامي ,يصله خبر بأن ضابطاً قد أوقف زوجته وهي بحالة سكر شديد بسيارتها ,وهو يتكلم بالجوال ودون أن يبعد المكرفون المفتوح على الهواء مباشرة ,ينبري بشتم رجال الشرطة وبأنه يلمع الحكومة الفاسدة ,ثم يضيف بأن واجب الحكومة الفاسدة هي حكم هؤلاء الناس الرعاع ,نعم هي الخطيئة القاتلة ... شتم الناس والحكومة وبألفاظ نابية ,امتحان صغير كشف عن وجه النفاق والكذب والادعاء ,هذه الخطيئة أطاحت بكل أحلامه الانتهازية ,وهكذا ينسحب إلى قريته : هناك أمه ( صفية العمري )ملاذه الأخير ,وعندها يأتي الضابط علي النجار ,بعد أن طلبت زوجته الطلاق ,فيقف الدكتور سالم اليائس ضد الطلاق ويشتم الضابط علي النجار الذي يشهر عليه مسدسه ,ثم يناوله المسدس إن كان قادراً على منعهم من الخروج من قصره ... وبعد خروجهما ,ينتحر الدكتور سالم لأن جميع الأبواب قد أغلقت بوجه ,وهذا نتيجة سلوكه الأرعن . نعم هو انتحار سياسي بامتياز .

مخرج ... وتجربته الأولى    

لقد قدم المخرج الشاب أحمد غانم شريطاً سينمائياً بشفافية رائعة ,اللغة البصرية أخذت جانباً كبيراً من خياله الخصب ,وإيقاع الفيلم محكم بطريقة لافتة ,دون أن نقع في الملل والرتابة ,أحمد غانم مشروع مخرج مهم سيكون له بصمة في أفلامه القادمة .

أداء ...يتفوقون على أنفسهم   

الفنان الكبير محمود حميدة صاحب تجربة كبيرة في السينما ,قدم دور(دكتور سالم)وكأنه في قمة عطاءه وكذلك الفنان الشاب المبدع أحمد الفيشاوي بدور الضابط علي النجار ,قدم أداءً يحمل الدفء والتألق . ومفاجأة الفيلم الفنانة ,الوجه الجديد ,ليلى سامي قدمت دوراً صعباً ,الزوجة المحبطة ,فتألقت برسم العوالم الداخلية بحرارة رائعة وكأنها صاحبة تجربة كبيرة ,وكذلك الفنانة الكبيرة صفية العمري بدور الأم رغم مساحة الدور الصغير ,فقدمت بصمة واضحة في مسيرتها الفنية , وكذلك المفاجأة الفنان عادل أمين بدور المسؤول الكبير قدم خطوة كبيرة ,ولو انها متأخرة في مسيرته الفنية .

الموسيقى التصويرية كانت حاضرة ,حتى في أدق التفاصيل ,موسيقى أضافت سحراً خاصاً على الأحداث الدرامية للفيلم ,ولن أنسى مدير التصوير وما قدم من روعة الصور مع الإضاءة التي احتلت جانباً كبيراً ,وتحديداً عند خروج الضابط علي النجار وحبيبته من قصر الدكتور سالم ,وكأن القصر غارق بالظلمة التي تسكنه منذ زمن بعيد ,فإذا نحن أمام بهاء الطبيعة الرائعة وأنوارها الساطعة .

 

الفئة: 
الكاتب: 
محمد أحمد خوجة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة