المنتخب بحاجة جماهيره

العدد: 
15481
التاريخ: 
الاثنين, 20 آذار 2017

القلوب والعيون تترقب انتصار منتخبنا الوطني على نظيره الأوزبكي في الثالث والعشرين من الشهر الجاري ضمن المنافسات المؤهلة لكأس العالم. لن نقف على السلبيات والمطبات التي رافقت الوقفة الطويلة لمنتخبنا بالفترة الماضية ولن نكون عامل سلبي بمسيرة المنتخب وسنتخلى عن المبادئ المهنية بالصحافة وسنغمض أعيننا عن الأخطاء وسنترك القلم يدون دون إدراك ماذا يفعل بالوقت لحالي , وسنقف جميعنا خلف المنتخب ندعم أحلامنا بالتأهل لكأس العالم , وأولى الخطوات ستكون بعبور أوزبكستان يوم الخميس القادم بتحليق نسور قاسيون بشجاعة لاعبيه . سنكون خلف المنتخب الوطني من خلال حملة إعلامية وطنية تشجيعية كبيرة بطابع إيجابي خالص مهما كانت نتائج مباراتنا القادمة أمام الأوزبك، سنكون خلف المنتخب لأن مشوارنا لن ينتهي بمباراة واحدة بل مازال هناك العديد من المباريات بحاجة للتصفيق والتهليل بالوقت الراهن , سنكون خلف المنتخب ولا مجال للنقد بأي مكان إعلامي مهما كان حجم الإخفاقات لا سمح الله , يجب أن نستبدل النقد الإعلامي بالتوجيه عبر العلاقات الخاصة مع المعنيين بالمنتخب إذا كان هناك ضرورة تستدعي ذلك فيما يصب بخدمة نتائج المنتخب , يجب أن نستبدل النقد بالتحفيز والتشجيع والدعاء وهذا واجب وطني على كل سوري يعشق تراب وطنه الغالي . تشكيلة المنتخب التي أعلنت من قبل المدرب أيمن حكيم نحن معها مع تحفظنا على بعض الأسماء ويقيننا بأنه هناك بعض الاعبين يجب أن يكونوا ضمن لائحة المنتخب الوطني , لكن لكلاً منا وجهت نظره لذلك نحن معها لأنها تمثل منتخب سورية وكل لاعب يرتدي القميص السوري سيدافع عنه بكل فخر , ونحن ثقتنا كبيرة بجميع اللاعبين مهما كان الاسم ولا مجال للنقد بهذا الوقت حول من يكون ومن لا يكون , ثقتنا بلاعبي المنتخب كبيرة بأنهم سيحققون ما نصبوا إليه كجماهير كروية تحلم بأن ترى فريقها بمونديال كأس العالم للمرة الأولى بتاريخه , وهذا لن يتحقق إلا بتكاتف الجميع . كلامنا السابق لا يعني بأننا لن ندون ما يجول بخاطرنا من بعض السلبيات وسنكون حاضرين معكم بتفاصيل جزئية دقيقة عن خطوات منتخب الحلم وسيكون هناك كشف للعديد من الحقائق والخبايا بعد نهاية المطاف الذي نتمنى أن نكون من المتأهلين لكأس العالم ووقتها يصبح أي نقد كالرماد بالهواء , لكن الآن يجب أن نكون صفاً واحداً فيما يحقق دعم المنتخب الذي يحتاج من جماهيره على أقل تقدير بالوقت الراهن وقفتان الأولى للنسيان فيما يتعلق بالسلبيات والثانية : تصفيق وهتاف ودعاء فيما يتعلق بتشجيع وتحفيز لاعبي المنتخب الأغلى منتخب سورية الوطني .

 

 

 

 

 

الفئة: 
الكاتب: 
أحمد السماك

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة