الحلقة المفقودة ..؟

العدد: 
15481
التاريخ: 
الاثنين, 20 آذار 2017

لاأحد ينكر المستوى ماحققناه على صعيد المنشآت الطبية وزيادة عدد الأطباء والكوادر الطبية ..لكن.. ولنعترف أن القضية ليست هنا بل في التجاوزات المتفاقمة في أجور الكشوف الطبية ؟

حيث ثمة حلقة مفقودة لاتزال قائمة ولنقل بمعنى أدق أن المعنيين لم ينتبهوا إليها كما يجب فالأمور الصغيرة إذا أهملت تحولت إلى مشكلات تصعب مواجهتها في المستقبل القريب ..

والأكثر من ذلك قد تسيء إلى مسيرة التطور الصحي المنشود ، حيث لاتزال ظاهرة التجاوزات الكبيرة في أجور الكشوف الطبية من قبل السواد الأعظم للأطباء الاختصاصيين في الطب العام وأطباء الأسنان عبر عياداتهم الخاصة تتجه نحو التفاقم جراء غياب إن لم نقل تغييب الدور الفاعل للجهات المسؤولة في فرض التقيد الطوعي أو الإلزامي بمضامين التعرفة الرسمية الواجب تقاضيها من المرض أو ذويهم بموجب قرارات صادرة عن وزارة الصحة .

فعلى الرغم من وضوح مضامين تلك القرارات نقول على الرغم من كل ذلك فإن الحقيقة المرة على أرض الواقع تؤكد لمن يود تلمسها أن لاالتزام أو إلزام بالتسعيرة المحددة لأجور الكشوف الطبية وغدت الأمور تخضع لمزاجية الطبيب في تحصيل المبلغ المراد من المرضى أو ذويهم .

 

ولذلك نرى مرة ثانية وثالثة أن الجهات المعنية مطالبة بوضع الحد لتلك التجاوزات الجارية على قدم وساق بحق المرضى أو على الأقل إلزام الطبيب الممارس التقيد بالأنظمة والقوانين وتدوين ملحوظة في عيادته تشير إلى التعرفة الرسمية للكشف الطبي الواجب دفعه من قبل المريض ليكون الجميع على بينة من الأمر .

 

الفئة: 
الكاتب: 
توفيق زعزوع

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة