خدمات صحية علاجية وإسعافية على مدار الساعة في مركز بري الشرقي الصحي

العدد: 
15549
التاريخ: 
الأحد, 16 تموز 2017

في ظل الظروف الحالية واشتداد المعارك على جبهة ريف سلمية الشرقي ، يقع على عاتق المراكز الصحية في مدينة سلمية وريفها مسؤولية كبيرة وحجم عمل ضخم ، من خلال تقديم الخدمات الصحية الإسعافية والعلاجية ،والمركز الصحي بناحية بري الشرقي ، أحد هذه المراكز الصحية الهامة في هذه الظروف .

(الفداء) وانطلاقا من اهتمامها بالواقع الصحي ومايقدم للمرضى وجرحى المعارك من خدمات ، واكبت عمل المركز الصحي في بري الشرقي ، والذي أصبح مركز طوارئ صحياً بعد أن تم ضم النقطة الطبية بالقرية ليكون عملها وخدماتها بمتابعة وإشراف من قبل إدارة المركز ، والدوام فيه على مدار الساعة ، كونه أقرب موقع صحي من خط التماس بريف مدينة سلمية الشرقي ، ولاحظنا عن قرب آلية وحجم العمل الكثيف ومايقدمه المركز من خدمات صحية إسعافية وعلاجية مجانا ، وخلال وجودنا استقبل المركز عدداً من جرحى المعارك والمرضى المراجعين وتم تقديم الخدمات الصحية الإسعافية اللازمة لهم الذين أكدوا للفداء قائلين : إن مايقدمه المركز من خدمات في غاية الأهمية في ظل الظروف الراهنة  وخاصة أنه يداوم ليلاً ونهاراً، وفي أي وقت نراجع المركز نجد طبيباً وممرضين يقدمون لنا مانحتاجه من إسعافات ضرورية.

د. رزوق : هيئة استشارية

الدكتور رامي رزوق مدير المنطقة الصحية بسلمية ، أكد لنا قائلا : بعد أن تم ضم النقطة الطبية التي كانت موجودة في بري الشرقي والتي كان يعمل بها متطوعون بدون أي أجر و رقابة أو ضوابط ، لكن بعد عملية دمج النقطة مع المركز الصحي ، أصبح عملها حسب قوانين وزارة الصحة.

وبإشراف منطقة سلمية الصحية ، وتم تشكيل هيئة استشارية مؤلفة أعضاؤها من المجتمع المحلي إضافة إلى مدير المركز الصحي ورئيس البلدية ومدير الناحية والفرقة الحزبية والمجلس الإسلامي الإسماعيلي وممثلين عن شبكة الآغاخان ،  ونتيجة الدمج تم إجراء عقود مع طبيب وطاقم تمريضي بأجر شهري ، وتأمين كل مايلزم لها لتقديم الخدمات الصحية  .

د. كفا:مجهزة بكل كل يلزم

 الدكتور سليمان كفا ، رئيس المركز الصحي ، حدثنا قائلا : بعد عملية ضم النقطة الطبية للمركز الصحي ، وفي ظل الظروف الراهنة والمعارك على الجبهة الشرقية وبحكم وجوده كأقرب موقع صحي ومنذ أكثر من خمسة عشر يوما ، باتت غرفة الطوارئ التي أحدثت بالمركز مجهزة بكل مايلزم من طبيب طوارئ وطاقم تمريضي وتجهيزات طبية وأدوية  لاستقبال المراجعين والحالات المرضية على مدار أربع وعشرين ساعة  وبأيام العطل والأعياد ، والحالات الإسعافية وأغلبهم من جرحى المعارك العسكريين والمدنيين ، خاصة أن بري الشرقي من المناطق الساخنة ،  حيث يقدم لهم الإسعافات الأولية الفورية ، ويحول للمشفى الوطني بسلمية من هو بحاجة ، إضافة إلى خدمات المركز الصحية في أوقات الدوام الرسمي قبل الظهر من لقاح ورعاية صحية وصحة إنجابية وضماد ، فالمركز يضم عيادة إسعاف وضماد ومخبر تحاليل طبية وعيادة عامة وصيدلية وعيادات الطفل السليم والأمراض السارية0 

نهلة عثمان ، رئيسة التمريض بالمركز قالت لنا : يستقبل المركز على مدار الساعة ، الحالات المرضية والجرحى العسكريين نتيجة المعارك على الجبهة الشرقية لريف سلمية ، والمركز يفتح أبوابه للحالات الإسعافية الطارئة والجرحى ليلاً نهاراً .

ختاماً :

بعد زيارتنا الميدانية للمركز واطلاعنا عن قرب على مايقدمه من خدمات صحية إسعافية وعلاجية ولشريحة كبيرة من المواطنين والعسكريين وعلى امتداد مساحة جغرافية كبيرة ،نتوجه عبر صفحات جريدتنا إلى الجهات المعنية لتأمين الدعم اللازم أكثر ،من كادر طبي وتمريضي ، وعدم الرد على الشائعات والأقاويل المسيئة للمركز وعمله وطاقمه الطبي والتمريضي .

 

                                           

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
حسان نعوس

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة