وزير الموارد المائية يتفقد سير المشاريع التنموية والخدمية في سلمية وضع رؤية تنموية للمدينة وطرح خطة استثمارية للارتقاء بمستوى الخدمات

العدد: 
15550
التاريخ: 
الاثنين, 17 تموز 2017

بدأ وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن رئيس لجنة المتابعة الوزارية   لجولة رئيس مجلس الوزراء لمحافظة حماة  بجولة لتتبع المشاريع التنموية والخدمية وذلك باجتماعه مع الفعاليات الإدارية  والمعنيين في مدينة سلمية لمناقشة ما تم اتخاذه من إجراءات حيال ما طرح من مواضيع ومطالب خلال جولة  رئيس مجلس الوزراء للمحافظة في 21  أيار الماضي والمراحل التي وصلت إليها هذه المشاريع وسبل دفعها قدماً للأمام وتجاوز العقبات والصعوبات التي تعترضها.

وأشار الوزير إلى أن جولته لحماة تأتي بعد مضي 45 يوماً على زيارته للمحافظة والتي تم فيها طرح حزمة من المشاريع سواءً الصرف الصحي أو آبار المياه  أو سوق الهال  وغيرها لافتاً  إلى أن النتائج الملموسة على أرض الواقع تعطي مؤشرات على أن عجلة العمل في هذه المشاريع قد بدأت.

 

ولفت إلى أن رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق حمل خلال  زيارته لمحافظة حماة جميع الطلبات التي تم تصنيفها حسب المناطق والوزارات  والحاجة لها مؤكداً أهمية  لجنة المتابعة  في عرض المشاريع والمطالب  على طاولة بحث رئاسة مجلس الوزراء في أول جلسه له لمناقشتها بحضور الوزراء المعنيين لما فيه اختصار للكثير من المراسلات والمخاطبات.

ورأى وزير الموارد المائية  أن أول خطوة يجب اعتمادها من قبل مجلس مدينة سلمية وضع رؤية تنموية للمدينة مع طرح  خطة استثمارية شاملة من  شأنها  إيجاد مصادر دخل ذاتية  ينعكس ريعها في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للأهالي من مختلف الجوانب المادية والاجتماعية والصحية  والبيئية.

وعرض المهندس الحسن لأهم المشاريع التي من الممكن إطلاقها خلال الفترة المقبلة في سلمية اعتماداً على الدعم المادي المقدم لها من قبل الحكومة وقدره 100 مليون ليرة لمجلس المدينة  و200 مليون لصالح مشروع  المنطقة الصناعية.

وبشأن معالجة  شح مياه الشرب  في  سلمية وتلبية  باقي مناطق المحافظة  باحتياجاتها المائية التي تشهد خلال  فصل   الصيف تصاعداً حاداً  في الاستهلاك المائي أوضح  وزير الموارد المائية  أنه تم فتح الاعتمادات المالية المخصصة لمؤسسات ووحدات المياه في جميع المحافظات والمناطق  لشراء مازوت الديزل لزوم ضمان تشغيل محطات ضخ المياه على مدار الساعة  خلال التقنين الكهربائي وذلك  خلال الفترة الممتدة من 15 حزيران وحتى 15 أيلول من هذا العام.

بعدها قدم المهندس عبد الكريم الشمالي رئيس مجلس مدينة سلمية عرضاً عن أبرز المشاريع التنموية والخدمية والاقتصادية التي في حال دعمها وإطلاقها  ستكون رافداً مادياً واستثمارياً قوياً لمجلس المدينة وداعماً لمشاريعه الخدمية والتنموية مؤكداً استعداد المجلس تأمين كل التسهيلات اللازمة والوفاء بالتزاماته  تجاه أي وزارة أو جهة ترغب في تأسيس مشاريع خدمية أو تنموية سواءاً من حيث تأمين الأرض اللازمة أو التراخيص أو المستثمرين وغيرها.

 

بعد ذلك قام  الوزير الحسن بجولة على سوق الهال الذي  تعود ملكيته لصالح مجلس مدينة سلمية اطلع  فيها على الموقع المقرر لبناء الكتلة رقم 9 التي تضم 20 محلاً تجارياً  جديداً  تمهيداً في طرحها للاستثمار لصالح  المجلس.

كما شملت الجولة موقع المنطقة الصناعية للوقوف على أعمال خزان المياه  الجاري تنفيذه حالياً وهو بسعة 200 متر مكعب لزوم خدمة المقاسم الصناعية عقب الانتهاء من تنفيذ شبكات المياه  والصرف الصحي  ويجري حالياً التعاقد على  تنفيذ أعمال مد الإسفلت في الطرق بقيمة 200 مليون ليرة سورية مع تنفيذ الأرصفة.

بعدها اطلع الوزير على عدد من محطات تحلية المياه في المنطقة الصناعية ومعمل البصل ومحطة الوحدة الرئيسة.

حضر الاجتماع  محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وعدد من مديري المؤسسات والدوائر الحكومية.

المصدر: 
حماة – الفداء - عبدالله الشيخ

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة