من الرموز الباقية

العدد: 
15550
التاريخ: 
الاثنين, 17 تموز 2017
  • هشام بن محمد الكلبي: عالم بالأنساب وأخبار العرب كأبيه محمد بن السائب الكلبي, وهو من أهل الكوفة. توفي فيها عام 204للهجرة, 819للميلاد. له نيّف و مئة وخمسون كتاباً منها (هجرة الأنساب, الأصنام..). أضاف إلى المعلومات المستقاة من الروايات الشفوية, معلومات مستقاة من مصادر(مكتوبة) من كنائس الحيرة , ومن كتب مترجمة عن الفارسية. وبذلك خطا التأريخ العربي لفترة ما قبل الإسلام خطوة هامة نحو العلمية.
  • عبدالله بن عمر بن الخطاب: أحد أقطاب تيار الأخبار الإسلامية, وإلى هذا التيار ترجع بدايات التاريخ العلمي العربي الأصيل, أي منذ أن سعى المسلمون لتتبّع أخبار حياة الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلم. نشأ عبدالله في الإسلام وعاش معظم حياته في المدينة, إلا أنه توفي في مكة المكرمة عام73للهجرة, 692للميلاد, وقد أسهم في غزو إفريقيا. وهو من رواة الحديث الأوّل, وله في كتب الحديث عدد لا بأس به من الأحاديث.
  • محمد بن محمد سيد الناس اليعمري: هو من أبرز من عمل على إعادة كتابة السيرة النبوية عبر قرون متتالية /القرنين السابع- الثامن الهجريين- الثالث عشر- الرابع عشر الميلاديين/. ومن أبرز كتبه (عيون الأثر في فنون المغازي والشمائل والسير) له عدة مؤلفات وقصائد مؤرخ وعالم بالأدب, وحافظ للحديث , مولده ووفاته في القاهرة/671-734للهجرة – 1273-1334للميلاد/. 
  • رفاعة رافع الطهطاوي: كان الطهطاوي موجوداً في فترة تأثر التاريخ العربي منذ القرن التاسع عشر بتيارات التأريخ المعاصر في أوربا و مدارسه, كذلك في فترة الاحتكاك الثقافي في أوربا. وبدأت حركة الترجمة في مصر في القرن التاسع عشر بقيادة رفاعة رافع الطهطاوي, والبعثات العربية إلى أوربا, ونمو الجامعات العربية, وأقسام التاريخ فيها.

هو عالم مصري من أركان نهضة مصر العلمية في الحقبة المعاصرة. وقد أرسله محمد علي إلى أوربا مرافقاً للبعثة العلمية. تثقّف بالتاريخ بالإضافة إلى ثقافته الأزهرية السابقة. وقد ألّف عند عودته من فرنسا وترجم عدداً من الكتب في التاريخ خاصة. عاش في الفترة بين الأعوام 1216-1290  للهجرة , و1801 -1872  للميلاد.

  • بول أوروزيوس: مؤرخ و ثيولوجي من القرنين الرابع و الخامس الميلاديين. ولد في طراخون في إسبانيا, وكان تلميذاً ل(سانت أوغستين) وله كتاب تاريخ ضد الوثنيين. ويبدو أن الإمبراطور البيزنطي (رومانوس) كان قد أرسل نسخة من هذا الكتاب مع نسخة من كتاب ديسقوريدس وهو طبيب يوناني من القرن الأول الميلادي, إلى عبد الرحمن الناصر في الأندلس سنة 327للهجرة 948للميلاد, وقد أشار ابن جلجل في كتابه(أسماء الأدوية المفردة) إلى ذلك قائلاً: وبعث ملك الروم معه أي مع كتاب(ديسقوريدس) كتاب هروسيوس صاحب القصص. وهو تاريخ للروم عجيب: فيه أخبار الدهور, وقصص الملوك وفوائد عظيمة.

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
مجيب بصو

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة