شدد على متابعة صرف تعويض الأضرار ... المحافظ يلتقي وفد الأمم المتحدة في المنطقة الوسطى: ضرورة العمل والتعاون بكل جدية لتحقيق الاستجابة الإنسانية لأهالي ريف حماة الشمالي

العدد: 
15569
التاريخ: 
الأحد, 13 آب 2017

بحث الدكتور محمد الحزوري محافظ حماة مع ممثلي مكاتب الأمم المتحدة في المنطقة الوسطى حمص وحماة سبل الدعم الذي يمكن تقديمه لأهالي بلدات صوران وطيبة الإمام ومعردس العائدين إلى منازلهم بفضل تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري.

وتناول اللقاء آليات الاستجابة السريعة والطارئة للأهالي المقيمين حالياً  في البلدات الثلاث  وإرساء بيئة ملائمة لتثبيتهم في منازلهم والبدء  بترميم ما خلفه الإرهاب من دمار واسع  فيها وسبل  تقديم  الدعم اللازم  للأهالي بما يمكنهم من العيش وإيجاد مصادر رزق مستقرة لهم لاحقاً.

وأشار المحافظ  إلى أن  حجم الدمار الكبير الذي طال البنى التحتية والمرافق الخدمية ومنازل الأهالي لا ينبغي أن يكون مصدر أو مؤشر إحباط  بل يجب أن  يكون دافع للعمل  والنشاط وإعادة الإعمار مضيفاً أن المحافظة آثرت  منذ اللحظة الأولى لعودة  الأهالي لبلداتهم  على تأمين مستلزمات هذه العودة وضمان استقرارهم فيها من خلال الحرص على فتح الشوارع  الرئيسية والفرعية  وإزالة  الأنقاض منها مع إعادة  مياه الشرب إلى كل من صوران ومعردس ولاحقاً  إلى طيبة الإمام مع تأمين الخبز  للأهالي مجاناً  من خلال  الجمعية الخيرية  للرعاية الاجتماعية.

وقال الدكتور الحزوري إن المحافظة  بكل مؤسساتها الخدمية منذ اللحظة الأولى لعودة الأهالي وهي ماضية في أداء واجباتها ومسؤولياتها في تأمين مستلزمات ومتطلبات الأهالي مؤكداً أن هناك عاملين ومحفزين أساسيين لعودة الأهالي وتثبيتهم في منازلهم  وهما تعليم أبنائهم وصحتهم ما  يستدعي تكثيف أعمال  ترميم المدارس وإيجاد وسائل بديلة مؤقتة   كالغرف المسبقة الصنع التي يمكن استخدامها في العملية التعليمية وكعيادات صحية معرباً عن أمله في دعم مكاتب الأمم المتحدة للمحافظة بهذا الشأن  إلى جانب المساعدة في  أعمال ترحيل الأنقاض قبل  حلول فصل  الشتاء نظراً  للمتاعب التي  يمكن أن تسببها  للأهالي.

وأكد  المحافظ على أعضاء الوفد ضرورة العمل والتعاون  بكل جدية  ونشاط خلال الفترة المقبلة  لكي لا تكون هذه الاجتماعات بلا جدوى أو فاعلية على الأرض.

من جهتهم أعرب الوفد برئاسة نائب منسق الشؤون الإنسانية في المنطقة الوسطى حسان محجوب عن استعداد مكاتب الأمم المتحدة تقديم الدعم المطلوب وذلك وفقاً للوضع الراهن لهذه المناطق  مشيراً  إلى أنه  سيتبع هذا الاجتماع  جلسة مشتركة  بين الجانبين للتشاور على النقاط والمواضيع الأساسية التي سيتم تركيز الدعم عليها ومنها  تامين الغرف الصفية التي تم الاتفاق على توريدها خلا  مدة أقصاها  شهر.

كما أكد الوفد  أنه سيضع  إدارة مكاتبه المركزية في صورة الوضع الراهن لقرى ريف حماة الشمالي / مناطق سهلة الوصول حديثاً / ومجمل الرؤى والمقترحات في ضوء احتياجاتها الفعلية  ليصار إلى الاستجابة لها.

يذكر أن اللقاء ضم ممثلي مكاتب برنامج الأغذية العالمي والتنسيق في الأمم المتحدة "أوشا" واليونيسيف و"رعاية الطفولة" والصحة العالمية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالإضافة إلى عضو المكتب التنفيذي لقطاع الصحة  ورئيس فرع منظمة الهلال الأحمر وممثلي عدد من الجمعيات الخيرية الأهلية العاملة في المحافظة.

يشار إلى أن الحزوري التقى الوفد خلال الأسبوع الماضي وبحث معه سبل الدعم الذي يمكن تقديمه لأهالي بلدات صوران وطيبة الإمام ومعردس وتأمين وسائل ومستلزمات ضرورية للأهالي للإقامة والسكن فيها مجدداً.

وفي سياق متصل أكد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري على أعضاء اللجنة الفرعية للتعويض عن الأضرار الخاصة في محافظة حماة ضرورة متابعة صرف تعويض الأضرار لجميع المواطنين المتضررين من المجموعات الإرهابية المسلحة والذين استكملت دراسة طلباتهم حسب الأنظمة والقوانين الناظمة لهذه الغاية.

وشدد المحافظ خلال ترؤسه أمس اجتماع اللجنة الفرعية للتعويض عن الأضرار التي لحقت بالممتلكات الخاصة نتيجة الأعمال الإرهابية المسلحة على الالتزام التام بالتعليمات الواردة من اللجنة المركزية للأضرار واستكمال دراسة  وتدقيق جميع الطلبات المقدمة إلى اللجنة الفرعية.

وقدم المهندس عدنان قرطباني مدير دعم  القرار والتخطيط الإقليمي   الموقف الإجمالي للتعويض عن الأضرار ونسب الإنجاز المحققة لغاية الثالث من الشهر الجاري المتضمنة عدد المواطنين المستفيدين من التعويض وعددهم 30229 مستفيداً ومبلغ التعويض الكلي الذي تم تحويله من وزارة الإدارة المحلية والبالغ  7 مليارات  و416 مليون ليرة منذ  بدء منح التعويضات.

وناقشت اللجنة موضوع طلب رئيس مجلس مدينة حلفايا بصرف تعويض الأضرار لأهالي المدينة بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والأمان والاستقرار إلى ربوعها حيث أقرت اللجنة بالتريث في صرف تعويضات الأضرار  لأهالي حلفايا حتى عودة الأهالي إلى المدينة.

المصدر: 
حماة - الفداء

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة