سرافيس الضاحية

العدد: 
15588
التاريخ: 
الأربعاء, 13 أيلول 2017

مشهد مئات المواطنين المنتظرين لوسيلة نقل في منطقة الضاحية في حماة وشجار مستمر مع أصحاب السرافيس الذين يمرون دون الوقوف للناس هذا المشهد بات يتكرر في الأيام الأخيرة وخاصة بعد أزمة طالت السرافيس لأسباب قال عنها أصحاب السرافيس بأنها ناجمة عن قلة مادة المازوت وعدد السرافيس على هذا الخط بين /20 ــ 22/ سرفيساً والناس تنتظر أكثر للحصول على وسيلة نقل فيضطرون لسيارات الأجرة للوصول إلى مكان عملهم . 
فقد بدأ بعض سائقي السرافيس بانتهاج أسلوب جديد لزيادة الربح عبر تقسيم الخط إلى مواقف وعدم تخديمهم كامل الخط بالتسعيرة المحددة وإن قبل السائق بتخديم كامل الخط يطلب تسعيرة مضاعفة . 
المواطن خالد الأحمد : أكد بأن السرافيس تمر من جانبهم ولا تقف . ولا يصلون لنهاية الخط , يوصلون الناس للمشفى فقط . 
المواطن هشام الحلبية : لا يصل أصحاب السرافيس إلى نهاية الخط والمعاون يتمادى على المواطنين ويسوء التصرف معهم ويتحرش بالنساء , نقف لساعات طويلة ولا يأتون . 
الأهالي يطالبون بنقل داخلي حيث لا يوجد غير باص واحد ولا يأتي إلا قليلاً وهم يستغلون هذه النقطة . 
ورغم أن حجة بعض السرافيس بعدم توافر مادة المازوت التي انخفضت لتصل من /40 ــ 45 / لتر ثلاث مرات في الأسبوع . 
ويدعون أنهم يريدون ما يعادل /50/ ليتر يومياً من أجل إيصال الناس إلى أعمالهم. 
تشهد حركة النقل حالة من الفوضى والعشوائية يسببها سائقو الرافيس بالإضافة إلى عدم التزام السائقين بالعمل إلى نهاية الخط كل ذلك جعل المواطن يقف لساعات طويلة . 
لنا كلمة : إن هذه المعاناة المستمرة تتطلب إيجاد حلول من الجهات المعنية للتخفيف من معاناة المواطنين يومياً من أجل إنتظار السرافيس و باصات النقل أو الاضطرار لركوب التاكسي وما يتعرض له المواطنون من استغلال كبير يمارس من قبل هؤلاء . 
 

 

الفئة: 
المصدر: 
يمام الحلاق

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة