معرض الجامعات والتوظيف فرصة لتلبية طموحات الشباب

العدد: 
15588
التاريخ: 
الأربعاء, 13 أيلول 2017

بدأت عجلات التنمية المجتمعية العلمية الاقتصادية بالدوران السريع لتجاوز الأزمة والمحنة التي خلفتها الحرب الظالمة على سورية من خلال الفعاليات الرسمية والمشتركة والخاصة التي تسعى لتصحيح المسارات الاجتماعية والاقتصادية والفكرية والتنموية بمختلف القطاعات والتركيز على جيل الشباب وإعادة الإعمار للإنسان والبنيان ومقومات الحياة بتسمياتها المتنوعة عبر إقامة الفعاليات والنشاطات كالمؤتمرات والمعارض والندوات وآخرها اليوم يتمثل بمعرض الجامعات والمعاهد وفرص التوظيف الذي شهد إقبالاً كبيراً من المشاركين والزوار .

 

 

محفزات وتسهيلات

 ورأى رئيس الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا الدكتور محمد يحيى معلا أن تنوع الكليات الجامعية سواء في القطاع العام أو الخاص يضع الطالب في حيرة من أمره بالاختيار ويشكل بذات الوقت غنى علمي للوطن بافتتاح كليات فريدة وجديدة تميز بعض الجامعات ومنها جامعتنا التي توجد فيها كلية الهندسة الكيميائية على مستوى سورية إضافة لكليات طب الأسنان وهندسة العمارة والهندسة البترولية إضافة لكلية الترجمة واللغات وافتتاح المعرض في هذا الوقت يتزامن مع بدء التسجيل للعام الدراسي الجديدة ما يشكل فرصة للمشاركين بشرح طرق التدريس والمزايا والمحفزات والتسهيلات الممكن تقديمها للطلاب والأهل وتيسير التنقلات عبر جمع ممثلين عن الجامعات السورية في مكان واحد يجد الطالب فيه نقطة الوصل بين طموحه وإمكانية تحقيقه على أرض الواقع.

منح وتخفيضات

معرجاً على التخفيضات في قيمة الرسوم والمنح المجانية التي تخص أبناء الشهداء والمتفوقين والأشقاء وأبناء المعلمين والحالات الإنسانية مع تعيين الخريج الأول من كل كلية في الجامعة إذا رغب بذلك مشيراً إلى إقبال للدراسة من قبل الطلبة العرب من اليمن والعراق ولبنان وفلسطين.

رواتب لأسر الشهداء

وذكر أوس أيوب ممثل جامعة الحواش الخاصة التي يرأسها الدكتور مالك علي أن مقر الجامعة في الريف الغربي لمحافظة حمص يجعلها قريبة بعض الشيء الى محافظة حماة وتضم العديد من الكليات الطبية والهندسية والتجميل والحقوق موضحاً أن المشاركة في المعرض تهدف للتعريف بالجامعة وميزاتها والحسومات التي تتراوح بين 10% وتتدرج إلى 60% وصلاً إلى المنح المجانية المخصصة لوزارة التعليم العالي ذاكراً إلى الجامعة لها مبادرات اجتماعية إنسانية أهمها تخصيص راتب شهري بقيمة 10 آلاف ليرة لكل فرد من أسر الشهداء في المنطقة المحيطة بمقر الجامعة الرئيسي . طموح الشباب وأضاف فراس زينو ممثل جامعة الوادي الخاصة من ريف حمص الغربي أن تنوع الجامعات يفتح آفاق تلبية طموح الشباب سيما وأن الجامعات الخاصة تعتمد النظام الأوروبي في الدراسة مع أمكانية الاستفادة من الفصل الصيفي الإضافي إلى الفصلين الدراسيين لتقليص مدة الدراسة للمتفوقين والراغبين بذلك والأقساط مناسبة لشرائح كبيرة من المجتمع ودورنا من خلال المعرض الحضور إلى أقرب مكان للطالب ومساعدته في الإختيار المناسب للكلية التي تحقق له مستقبل واعد بحضور الأهل ومع شرح مستفيض يخفف من الحيرة.

 

 

بنك البحوث

 وبين ممثل جامعة الأندلس من ريف محافظة طرطوس منطقة القدموس أن المشاركة في هذه المعارض مهمة جداً خاصة بعد التعافي من سنوات الحرب القاسية لعرض أهم الإنجازات العلمية على مستوى التعليم العالي والتوسع الأفقي للجامعات التي باتت تلبي حاجة الطلبة الناجحين في الثانوية العامة وتقرب المسافات وسهول التواصل وتلبية الرغبات ومن أهمها حضور الطالب مع ذويه الى تجمع متكامل للمعاهد والجامعات والاستماع الى شرح مفصل عن ما يتناسب مع المجموع الحائز عليه الطالب والفرص الحقيقية التي يمكن له الدراسة فيها مؤكداً أن تفرد الجامعة ببنك البحث العلمي لتطوير العلوم واستخداماتها والحصاد العلمي يوفر للطالب محفزات جديدة.

الحساب السحري

 وفي مركز الأيمن الدولي للمعلوماتي وهو معهد متعدد الاختصاصات قال حذيفة قضيماتي ممثل المركز إنه يضم روضة ومدرسة ومعهد علوم سياحية لتدريس تقنية العلوم السياحية والفندقية بما يمكن الخريج من الفوز بفرصة عمل فور تخرجه حسب الاختصاصات المتوفرة ومنها الدليل والمشرف السياحي وإدارة المكاتب السياحية والفندقية والإدارة الفندقية نظرياً وفق المناهج وعملياً عبر الرحلات الإطلاعية والتدريب العملي على برامج حجز تذاكر الطيران وفق الأنظمة العالمية وبرسوم زهيدة وعلى أقساط ميسرة يتم دفعها على مدار العام الدراسي مع عدم اشتراط حصول الطالب على الشهادة الثانوية في نفس العام وللراغب بمتابعة الدراسات العليا . وأضاف قضيماتي أن المعهد لديه دورات icdl والتطبيقات المكتبية والمحاسبية الشاملة والتصميم الإعلاني والهندسي لطلاب الكليات الهندسية ولغات البرمجة والشبكات وصيانة أجهزة الحاسب والجوال والحلاق الرجالية والنسائية مع منح شهادات صدقة من الجهات الوزارية المتخصصة كالسياحة والصناعة والخارجية يضاف إلى ذلك برنامج الحساب السحري للتقوية في مادة الرياضيات الفائز على مستوى سورية وبرنامج رياضيات العباقرة ومبتكره من فلسطين ويستهدف الأطفال من عمر خمس سنوات إضافة الى برنامج ألعاب الذكاء لتنمية المهارات الإدراكية عند الأطفال .

عمل فوري

 وفي مركز سيريانا للعلوم السياحية وهو معهد تعليم لمدة سنتين معتمد من وزارة السياحة ويختص بمبادئ العلوم والتاريخ والجغرافية السياحية واللغات والمصلحات السياحية والتسويق السياحي وأكد عمار العجي مدير المركز أن أهمية المشاركة استقطاب طلاب متخصصين بالجانب السياحي لتميز حماة بموقعها ومزاياها السياحية وإمكانية ربط الخريج بسوق العمل مباشرة والتدريب خلال الدراسة لتوفر الفنادق والمكاتب السياحية وغيرها تنشيط صناعة السياحة علمياً وأكاديمياً للوصول إلى نتائج عالية المستوى ويمكن للخريج إحداث مشروع خاص به سواء كان مكتب سياحي أو تسويق أو قطع تذاكر أو شحن جوي....الخ . صلة الوصل وشاركت غرفة صناعة حماة في المعرض كصلة وصل في مجال التوظيف بين الراغبين بتعيين عمال من مختلف الاختصاصات في منشآتهم ومعاملهم وورشاتهم الحرفية وبين طالبي العمل من الشباب.

توجيهات

 حيث قال رئيس غرفة صناعة حماة زياد عربو أنه وبناء على توجيهات اتحاد غرف الصناعة السورية ووزارة الدولة لشؤون المنظمات المحلية بهدف التخفيف من البطالة ودعم الصناعيين والحرفيين بقوة عمل بشرية تم إعداد نموذج مؤلف من ورقتين الأولى لفرص العمل المتوفرة والاختصاصات المطلوبة والثانية لطالب فرصة العمل لتعبئتها بالمعلومات الضرورية لتسهيل الإجراءات في التعيين والتواصل معتبراً هذه الخطوة جديرة بالاهتمام والتشجيع على دعم الاقتصاد الوطني وإعادة تشغيل المنشآت أو الآلات التي توقفت بسبب نقص العمال الذي تسرب منهم مالايقل عن 30% وربما زاد عن 50% في بعض المواقع جراء الأزمة القاسية التي مرت ببلدنا ولا شك أن مرحلة التعافي التي نمر بها تحتم على الجميع التكاتف لعودة الألق إلى عملنا الاقتصادي والاجتماعي وتشجيع الكفاءات العلمية لتابعة الدراسة والانخراط في سوق العمل الذي سيفضي بالتأكيد إلى الاستقرار والأمان السلعي والأهلي وتحسين الروابط الأسرية . مشروع سبل العيش واعتبر رئيس فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحماة حيان مصطفى أن مشاركة المنظمة في المعرض هي للتأكيد على أنها منظمة إنسانية تقدم الدعم والمساعدة لشريحة واسعة من المجتمع من خلال مشاريع الإسعاف والدعم النفسي والاجتماعي والصحي ومشاريع سبل العيش الذي نحن بصدد تطويره ليشمل كافة مناطق المحافظة بما يحقق مصادر دخل دائمة أو شبه دائمة داعمة لدخل الأسر التي تضررت جراء الحرب وتُغني الأسر المهجرة أو التي فقدت معليها عن الحاجة كلياً أو جزئياً عبر تقديم دراسة بسيطة لمشروعات صغيرة قابلة للتنفيذ بتمويل يتم تحديده لاحقاً بمتابعة جدية لتحقيق فوائد حقيقية على ارض الواقع تسهم في تحسين الحياة الاجتماعية والإنسانية والصحة لغالبية مكونات التجمعات السكانية في الريف والمدينة .

ثقافة التأمين

 من جانبه تحدث جوزيف عطالله عن مشاركة شركة التأمين العربية التي تقدم خدمات التأمين المتنوعة في تأمين فرص عمل للخريجين الجدد خاصة من كليات الاقتصاد والتجارة وضرورة تعميق ونشر ثقافة التأمين بين المواطنين لأنها ما زالت ضعيفة ولايدك المواطن العادي أهميتها في الحفاظ على ممتلكاته وبمبالغ مناسبة لأغلب الأسر والأفراد والاستفادة من كثافة الزوار للمعرض التي كانت مميزة في اليومين الماضيين وبالذات من جيل الشباب الطموح والواعي والراغب في تحسين ظروفه المادية والمعنوية .

تنمية المجتمع

وفي الجمعية الوطنية للاقتصاد والإدارة استعرض حمزة البكور عضو مجلس إدارة الجمعية أعمال الجمعية العلمية البحثية غير الربحية بالعلم الاقتصادي التي تعنى بالتنمية وتطوير كوادر المجتمع والفكر التطوعي ودعم الاقتصاد الوطني ونشر الفكر الاقتصادي في المجتمع بالتشارك مع الفعاليات التجارية والاقتصادية وهي متعاونة مع جهات رسمية ومنظمات دولية كبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأمانة العامة لمحافظة حماة ووزارة الشؤون الاجتماعية والمشاركة بهدف القرب والتواصل المباشر مع المواطن سواء كان صاحب أو طالب عمل والنتائج جيدة ورائعة في المعرض ونسعى لإفادة أكبر عدد من أفكار ورؤى اقتصادية وتنموية والمعرض يشكل بذرة جيدة في تربة النهوض والتعافي لمرحلة إعادة الإعمار القادمة والتي بدأت ملامحها بالظهور على أرض الواقع بقوة . مدارس تخصصية ومن زوار المعرض الأستاذ حقي بارودي الذي اصطحب ابنه الناجح حديثاً في الثانوية العامة لاختيار الفرع المناسب للدراسة في إحدى الجامعات المشاركة والذي أظهر ارتياحه الكبير لهذا التفاعل من قبل الجامعات والمعاهد المشاركة وتقديم التفاصيل الغنية والمفيدة لحسن اختيار الطالب بمشاركة الأهل مؤكداً أن غالبية الزوار الذين حضروا بكثافة إلى المعرض متفائلين جداً بمستقبل أفضل لأبنائهم في ظل التسهيلات والمغريات التي تعرضها الجهات المشاركة والإمكانيات الميسرة لاستقطاب واستيعاب أكبر عدد ممكن من الطلبة وعبر عن أمله في إحداث مدارس ذات خصوصية بكل محافظة أو منطقة حسب المقدرات ومقومات العمل والإنتاج كصناعة وتشكيل الحجر الحموي أو زراعة أشجار محاصيل ذات ريع عالي تتناسب مع المناخ المتنوع في مناطق المحافظة وذلك حرصاً على مستقبلهم وبما يدعم تعزيز عجلة النهضة العلمية التي عُرفت بها سورية على مدار السنين التي سبقت الحرب والتي تجاوزتها سورية وانتصرت بإرادة شعبها وحكمة قيادتها وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد الذي شجع العلم وفتح الآفاق الواسعة لطالبيه ودعا إلى تطوير أنظمة التقدم العلمية والمعلوماتية ومواكبة أحدث ما توصلت إليه الدول العالمية المتقدمة.

تكرار التجربة

 مدير عام شركة الفجر للمعارض والمؤتمرات الدولية فراس عردوس اعتبر أن هذه إقامة المعرض مبادرة تعد الأولى من نوعها بعد سنوات عجاف مرت قاصية جداً على أبناء بلدنا ومن واجبنا العمل بكل ما نستطيع للنهوض بجيل الشباب والحد من البطالة وتشجيع العلم وتسهيل التواصل وبث روح الأم والتفاؤل لدى الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية لمتابعة التحصيل العلمية والبحث عن فرص عمل جدية وجديرة بتطبيق ما حصل عليه خريجو الجامعات من علوم ومعارف على حيز التطبيق ولاشك أننا سنحقق نتائج مرضية جداً للمشاركين والزوار ووعد بتكرارها في الأعوام القادمة خدمة للمجتمع والمسيرة العلمية التي لن تتوقف في سورية أيا كانت التحديات والصعوبات التي قد تعترض سير العمل .

 

 

الفئة: 
المصدر: 
مختار سلهب

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة