أهلاً بالانتصارات

العدد: 
15588
التاريخ: 
الأربعاء, 13 أيلول 2017

أصدقائي الأطفال :
في كل يوم تأتينا بشائر النصر على يد أبطال الجيش العربي السوري وفي لك يوم نسمع عن تحرير بقعة جديدة من أرضنا السورية التي دنس طهرها أولئك الوحوش البشرية التي جاءت لتدمر حضارتنا السورية وتطمسها، فدمرت آثارها وسرقت كنوزها وهدمت مصانعها وقتلت رجالها وحرقت أخضرها لتحيل الأرض يباساً كما كانوا يظنون، ولكنهم نسيوا أن هذه الأرض يحرسها رجال الشمس ، رجال الجيش العربي السوري الذي لا يرضى أن تستباح أرضه أو سماءه أو بحره، فقدم الشهيد تلو الشهيد ليحرر الأرض ويحمي العرض.
أحبائي :
بالأمس تحررت حلب واليوم تحررت دير الزور وغداً بإذن الله سيطرد كل معتد غاصب عن أرضنا السورية، ومن كل بقعة صغيرة من بقاعها الطاهرة لأن لسورية قدسيتها التي لا يمكن أن يرضى أهلها بأن تدنس، ولنردد معاً سورية الله حاميها، رحم الله شهداءنا وشفى جراحنا وحقق نصرنا الأكيد الذي بات قريباً جداً.     

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة