أحاول هذا الكلام الوثير كْم أنتِ امرَأَتي!!

العدد: 
15588
التاريخ: 
الأربعاء, 13 أيلول 2017

... وَلَوْ تُبْعِدينَ وضَوحَكِ
خمسَ دقائقَ عنّي
لآخُذَ بعضَ الهَواءْ
... وَلَو تُبعدينَ غُموضَكِ
خمسَ زَنَابقَ عنّي
لأعْرفَ أينَ أنا في السَّماءْ
*    
          أرتّبُ بيتَ سعادتِنَا المقبلَهْ
لِندخُلْ: 
هنا غُرفَةٌ النومِ
هذا سرير لذاذاتنا
هذه أنتِ يا امرأتي
وَهَذا أنا

آه كْم أنتِ إمرَأَتي!!
هُنَا قدماك تنامانِ حافيتينِ
بجانب روحي
وهذا حبورُ الشراشِفِ ينسابُ
مِنْ تَحْتِنَا.

الفئة: 
المصدر: 
صقر عليشي