نحو ألفي أسطوانة غاز لم تعد لأصحابها من الإستهلاكية؟!.

العدد: 
15606
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تشرين الأول 2017

اشتكى عدد من لجان الأحياء لصحيفة "الفداء من عدم إرجاع مئات اسطوانات الغاز المنزلية المسلّمة إلى المؤسسة العامة الاستهلاكية في حماة (السورية للتجارة حالياً ) و التي كانت قد سُلِّمت فارغةً منذ أكثر من سنة على أمل إعادتها ملأى للمعتمد وبالتالي للمواطن (موضوع كتاب رئيس اللجنة الفرعية لشعبة المدينة الثانية لحزب البعث العربي الإشتراكي في حماة رقم /5/ ص تاريخ 5/3/2017 و المحال إلى السيد محافظ حماة برقم 43 ص تاريخ 12/10/2016) وذلك بمناسبة عدم إعادة(500) أسطوانة منزلية في ضاحية أبي الفداء .وفي ذات السياق تَوثَّقَ لـ " الفداء" شكوى رئيس لجنة حي الشريعة من عدم إعادة (398 )أسطوانة مثيلة منذ شباط 2016 و حتى اللحظة مع إرسال كتاب بهذا الخصوص من شعبة المدينة الثانية للحزب موجهاً إلى لجنة المحروقات المركزية بتاريخ 5/3/2017 ، علماً أن الناقل و حسب وثيقة الشكوى وهو (ب .ح ) تم استلامه لأسطوانات ضاحية أبي الفداء أمّا ناقل اسطوانات حي الشريعة غير المعادة فهو )( ب.ع .ح ) و الذي تعهد خطياً بإعادتها ملأى حين الطلب منذ تاريخ 20/2/2016 مع توقيع شهود. كما عاود المعتمد محمد خالد كتيل (حي البعث ) شكواه عن عدم إعادة 800 أسطوانة غاز منزلية منذ أكثر من سنة رغم المراسلات و المراجعات العديدة للتموين والاستهلاكية و المحافظة و بلا أية نتيجة " على حد تعبيره " ، أما حي الحوارنة فلديه 300 أسطوانة لم تعد من فرع استهلاكية حماة حتى الآن . من جهتها كشفت صباح سرميني مديرة فرع حماة للمؤسسة السورية للتجارة عن أن عدد الأسطوانات المنزلية غير المسلمة بلغ 1998 أسطوانة، مشيرةً أنها لم تكن مكلفة كمديرة للمؤسسة بتاريخ القضية بل قدّمت كتاباً لمدير المؤسسة آنذاك (ن .ر) لإحالة الموضوع على الجهات الرقابية ( فالموضع حسب تصريحها منذ سنة و نصف بينما هي كلفت مديرة بتاريخ 18 كانون الثاني 2017، و أشارت سرميني إلى أن الموضوع المذكور يقترب من نهايته و هو لدى السلطات الرقابية و ستقوم المؤسسة بتبليغ أي جديد للمتضررين من عدم إعادة الأسطوانات فور حصولها على نتيجة التقرير التفتيشي .

و بدورنا يحق لنا السؤال ...أين ذهبت نحو ألفي أسطوانة غاز منزلية فتضرر المعتمد و المواطن المستهلك ؟!... وكذلك نسأل لماذا طال الزمن على هذا الموضوع الحيوي؟؟!!..و يحذونا الأمل من كل الجهات الإدارية و السياسية و الرقابية المسارعة في إعادة تلك الأسطوانات إلى أصحابها بطريقة قانونية لأنها حق المواطن علما أن ثمنها يبلغ حاليا نحو 40 مليون ليرة سورية.

 

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
حماة ـ أيمن الفاعل

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة