لابدّ من إيجاد الحل ولكن متى ؟!

العدد: 
15606
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تشرين الأول 2017

لا تنحصر مشكلاتها أو الشكاوى منها في مكان أو زمان وإنما مشكلاتها كثيرة وفي كل مكان وباستمرار .. سواء الإزعاجات التي تتسبب بها أم الحوادث الكثيرة والأرواح التي تحصدها ...

إنها الدراجات النارية ورعونة غالبية من يقودها .

اليوم الشكوى من أهالي قرى البياضية ومتنا وقرطمان وبعرين وأظن غيرها قرى كثيرة وتحديداً تلك الواقعة على طريق عام رئيسي يقولون فيها : كثيرة هي الإزعاجات التي تتسبب بها الدراجات النارية سواء الأصوات القوية أم التشفيط أم السرعة الجنونية والهلوانيات والحركات الاستعراضية والسير على عجلة واحدة منذ الصباح وحتى ساعات متأخرة من الليل ..

والوضع يزداد سوءاً أثناء الدوام المدرسي ووجود الطلاب على الطريق أمام هؤلاء الذين يسرحون ويمرحون دون رقيب أو حسيب .. فإلى متى ستستمر هذه الحال ؟؟ ومتى سنرى حملات ودوريات مكثفة هدفها مصادرة هذه الدراجات ومخالفة من يقودها لأن غالبيتهم لم يبلغ السن القانوني ؟!.

نضم صوتنا إلى أصوات الأهالي ونطالب بحلول جدية وخطوات فعلية لقمع هذه الظاهرة ومخالفة ومصادرة كل من يستخدمها فقط بهدف التسلية وإضاعة الوقت لأنه يوجد من يستخدمها بوعي وحذر ولأغراض ضرورية .

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 
نسرين سليمان

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة