أحب فصل الخريف

العدد: 
15606
التاريخ: 
الثلاثاء, 10 تشرين الأول 2017

 من قال :إن الخريف أسوأ فصول العام، وإنه موسم الهرم و الوداع، فللخريف ميزاته التي يستمتع بها الكثير منا.. وله سحره الخاص، فهو الفصل الأوحد الذي تذبل فيه ناشعة الشمس ويحزن فيه ضوء القمر ويكسو الأرض بحلةٍ ذهبيةٍ وألوانٍ دافئةٍ عذبةٍ، وفيه تهدأ الروح أمام جماله، ويحلو الاستمتاع بالسير في الطرقات تحت دفئه ومطره وله خاصيته أيضا لدى الحيوانات والطيور، ففيه تهاجر كثير من الطيور والحيوانات   والحشرات وبعض منها تعمل بجد تحسباً للشتاء.

فصل الخريف عندي فصل رومانسي هادئ في مناظره الساحرة الشاعرية ففيها من الرمزيةٍ البديعةٍ ومن التلميح ما يكاد يكون تصريحاً إذ توحي في بعض منها بالعبر والمواعظ التي تقدر على شحن الذات والروح بشتى أنواع المشاعر والأحاسيس في آن معاً...

الخريف عندي سيد الفصول، لأني أشعر فيه ببعض من صحو الربيع .. وبعض من حر الصيف… وبعض من برد الشتاء أرى في فصل الخريف ربيع النفس كما في فصل الربيع ربيع العين. وهو عندي أجمل  فصول السنة زماناً وكأني أحس وأستشعر فيه حالة موت وولادة  ...ولادة  لأني أرى الدنيا فيه وكأنها قد هدأت  وصفت أنفاسها فالصيف حر وفيه سفر ورحلات واستجمام والربيع ولادة طبيعة والشتاء برد وترقب وحذر ومواسم مرض أما فصل الخريف فهو يعني لي فترة الاستجمام والراحة من عناء كل هذه الفصول وكأني  فيه  بهاتف سماوي يوحي إليّ بمؤشر اقتراب خلق جديد على الأرض  وبداية موت قادم سيعتلي الكون .

هبات نسمات الخريف المعربدة في الشوارع وهي تكنس أوراق الشجر الذابلة ومنظر تعدد ألونها الساحرة صورة فيها إبداع ريشة الخالق الرسام وأما سماع صوت هسيسها عندما تطؤها أقدام المارة أو منظرها وهي تتهاوى من على غصن شجرة تميس وتتمايل في سقوطها وكأنها طفل مدلل على أرجوحة تلاحقه أمه بنظراتها  أو أصابع حبيبة حزينة تلوح لحبيبها بوداع وكذا منظر الغيوم الداكنة والسوداء المسافرة في الخريف يأتي أوّل المطر، وما أعذب وقعه الساحر... الخريف أقصر الفصول، يتساوى الليل فيه مع النهار، فهو يجلب الراحة لنا، وما أجمل الجلوس قرب النافذة في الخريف مع كوب شاي ساخن أو فنجان قهوة وأنت تراقب تساقط الأوراق، وتتأمل جمال الكون، وتسبّح الخالق .                                           

قد توحي هذه المناظر عندي أحيانا مجتمعة أو فرادى بكآبة أو تضارب مشاعر أو تحضرني منها منظر مريض يتوسد فراش الموت أو قل لوحة تشكيلية عنوانها احتضار الطبيعة  تظهر الدّنيا فيها كأنها كهله مدبرة.

لكني أجزم أن في الخريف رسالة إلهية من السماء تأذن بقدوم خلق جديد لتكتمل دورة الحياة حيث فصل الشتاء والمطر والثلج سر البقاء واستمرار الحياة ، فما بعد كل موت حياة، وبعد كل حياة موت ...وهكذا خلق الله الطبيعة.  ففي الخريف موت وميلاد .                                  

 الخريف يذكرني بمصطلح خريف العمر حيث وداع الشباب واستقبال الشيخوخة   زمن  ماض لا عودة له وخاصة وقد مضى من العمر أكثر مما بقي واقتربت النهاية إنه غروب الحياة ....   هكذا الحياة كأنَّها فصول يطوي أحدها الآخر، ليكون موقع الخريف من هذه الحياة كموقعه من الفصول،

وكما أنَّ للحبِّ خريفه وللعمر خريفه كذلك للأوطان  خريفها.

 اللهم اجعل  خريف وطننا ربيعا                                           

 رب ارزقنا خير الخريف وحقق لنا فيه النصر

أنا أحب الخريف وأنتم أي فصل تفضلون؟.

فاطمه صلاح الدين الكردي

 

 

 

الفئة: 
المصدر: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة