لوحات منيرة الأشقر حالة عشق للوطن

العدد: 
15607
التاريخ: 
الأربعاء, 11 تشرين الأول 2017

تصوغ التشكيلية المغتربة منيرة الأشقر من لوحاتها حالة عشق وشوق لوطنها وأبنائه.

 ورغم فترة اغترابها القصيرة إلا أن الحنين والذكريات يشكلان دافعاً لها لتقديم نتاج فني يكون سفيراً لبلدها وبيئتها وأفكارها بأسلوبها التعبيري الغني بالتناغم اللوني والحميمية وجموع الناس المتآلفة وبكمية كبيرة من الضوء تعبيراً عن الأمل.

وتقول التشكيلية الأشقر في حديث لـ سانا: علاقتي باللوحة روحية تبدأ من داخلي وبالكثير من الخصوصية كلما امتدت رحلتي معها لكني أرى أن ما أقدمه من إبداع ما زال في بدايته وأن هناك المزيد منه سيظهر في المستقبل.

وتوضح الأشقر أن للاغتراب تأثيراً كبيراً على عملها الفني ما جعلها تتفرغ لهذا العمل الذي تبث عبره مشاعر الشوق للوطن والسوريين والذكريات الجميلة مع أهلها وناسها.

وحول تأثير الحرب على سورية في لوحتها تقول الأشقر: /إن الذي يحرض الفنان الحقيقي على العمل الفني هو روحه، فكيف إذا كانت هذه الروح تتألم على كل ما تراه من مآس وآلام إلى جانب المعاناة من البعد والغربة/.

 

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة