لا حياة مع اليأس

العدد: 
15627
التاريخ: 
الأربعاء, 8 تشرين الثاني 2017

أصدقائي الأطفال :

سأحكي لكم قصة هذا البطل العالمي الذي وصل إلى بطولة العالم ولكنه أصيب بمرض خطير ومع هذا لم يحبط ولم يدعه مرضه يرى الأمور بشكل سوداوي على العكس فإنه مؤمن بأن الإنسان بإمكانه النجاح والتمتع بما وصل إليه، وأن الله اختاره هو ليكون في هذا الموقع ولم يختر غيره لهذا فعليه أن يقنع .

أرثر اش لاعب التنس الأمريكي ( 1993-1943 ) والحاصل على العديد من البطولات من أهمها بطولة ويمبلدون للتنس في عام 1975 ، عانى في نهاية حياته من مرض السرطان ، وبينما كان في فترة احتضاره ، وصلته العديد من رسائل المعجبين لمواساته ، كان بينها رسالة أثرت فيه كثيرا ، كان المعجب يواسيه فيها  فقال في رسالته " لماذا اختار الله شخصا مثلك ليموت بهذا المرض البشع ؟ "  فحرص أرثر على الرد على الرسالة قائلاخمسون مليون طفل يبدأون في لعب التنس في العالم 

- خمسة ملايين منهم يتعلمون لعب التنس بطريقة صحيحة

- خمسمائة ألف منهم يتعلمون لعب التنس باحترافية 

- خمسون ألفا يلعبون في ملاعب التنس للمحترفين

- خمسة آلاف يتمكنون من اللعب في البطولات الكبرى

- خمسون يصلون لبطولة ويمبلدون للتنس

 - أربعة يصلون للدور قبل النهائي 

 - اثنان يصلون للدور النهائي 

 وعندما كنت أحمل كأس بطولة ويمبلدون لم أفكر أبدأ في أن أسأل " لماذا أنا يا رب؟

 واليوم وأنا في قمة الألم والمرض ، فيجب علي ألا أسأل "لماذا أنا يارب ؟

أحبائي :

لا حياة مع اليأس ولو كنا نرى فيها أن الكثير من المصائب والعقبات قد وضعت في طريقنا ولكنا أيضاً علينا العمل لنكون في مواقع أفضل.

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة