أمسية شعرية موسيقية غنائية على مسرح دار الأسد

العدد: 
15631
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 تشرين الثاني 2017

منذ أيام وفي السادسة والربع مساءً كانت صالة دار الثقافة تكاد تمتلئ بالوافدين من محبي الشعر والموسيقا ، صعد مدير الثقافة الأستاذ سامي طه فرحب بالشعراء والحاضرين وفي مقدمتهم عضو قيادة فرع حزب البعث الرفيق وليد الثلث وعضو المكتب التنفيذي السيد أنس جولاق .

بدأت الأمسية بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً  لأرواح الشهداء الأبرار ثم جرت وقائع الحفل على النحو الآتي :

قصيدة للشاعر أنس حجار وقصيدة للشاعرة سمر تغلبي وقصيدة للشاعر يحيى كريج بعد ذلك بدأ دور الموسيقا حيث عزفت سماعي راحة الأرواح من ألحان فراس يعقوب آغا وموشح ( يا كاسها ) كلمات الشاعر يحيى كريج :

يا كاسها المفتون بالقبل         من منكما أدعى إلى الثمل

هل أنت عاشقة فهمت به       أم كاسك المخمور بالقُبل

أيقظت في قلبي مواقده         أم خلته نبضاً بلا أمل

ونزعت من عيني غفوتها      يا نسمة مرت على عجل

والورد يدمي كف ّ قاطفه       هل يأبه الغرقان بالبلل 

ثم عاد الشعراء الثلاثة إلى إلقاء قصائدهم بعد ذلك أتحف الحاضرون بأغنية أم كلثوم ( عن العشاق سألوني ) كلمات الشاعر بيرم التونسي ألحان زكريا أحمد .

تلا أغنية أم كلثوم أغنية بعنوان الناعورة للشاعر أنس حجار وألحان مهند المصري :

هي قصة وسطورها أخشاب         والحب من أعطافها ينساب

أسرت قلوب العاشقين بسحرها       وإلى مداها حجّت الأغراب

النهر يعشقها ويمضي هائماً          ويراود النهر العشيق إياب

عاص وقد غفر الزمان ذنوبه        يغري الذين عن الصبابة تابوا

تبقى حماة على الضفاف قصيدة    من بحر حب والروي عتاب

ثم عاد الشعراء فأنشدوا ، فمن شعر الأستاذ يحيى كريج اخترت لكم من  قصيدته ( ميراث يوسف ) :

 ميراث يوسف في الجمال توالى          جيلاً فجيلا فيك حطَّ رحالا

أنا ما رأيت جماله كي أدّعي               لكن رأيت أيادياً ونصالا

يا من يلومُ زليخة في يوسف             كفَّ الملام فلست أحسن حالا

لو كنت تدري ما رأت مالمتها             لكن يُلام المسرفون جمالا

ويمر عمر العاشقين كليلة                 بدر يتم ويستحيل هلالا .

ومن قصيدة ( مصارحة ) للشاعر أنس حجار :

حيث انتهى ألقي بشعري أبدأ         ظلُّ القصائد أحرفي تتفيأ

كلماته كزوارق ببحوره               لبّت بشوق حين نادى المرفأ

حاولت أن أغتال بوحي إنما         صوت المشاعر من سكوتي يهزأ

يبقى الحنين على السطور مشاغباً    كالطفل هل شغب الطفولة يهدأ 

أنا في غرامك قد أقمت مناسكي      من ضوء روحك خافقي يتوضأ

ومن قصيدة الشاعرة سمر تغلبي بعنوان ( الحدود ) :

قف ها هنا عند الحدود

أمسك بها

طف حولها

أقبل وقبّل أسود الأحجار في أعتابها

فلسوف يرديك الذهول

إذ قد يذيبك حرّ صيفي

يلهب الأشواق فيك

وليس يطفئها الذهول

فشتائي المكلوم بالقيد الدفين

يأبى المرور إلى الربيع بداخلي

وصقيعه يأبى الأفول

وختمت الأمسية بأغنية ( سألني الليل ) كلمات الشاعر عبد العزيز سلام وألحان فريد الأطرش .

حوالى السابعة والنصف شكر الرفيق وليد الثلث الشعراء والموسيقيين وجمهور الحضور وانفضت الأمسية بتصفيق الحاضرين وإعجابهم .

كانت أمسية جميلة يستحق منفذوها والقائمون عليها كل التقدير والحب باقة ورد دمشقية الشذا والهوى لكل الأيدي والعقول التي ساهمت في إنجاحها .

الفئة: 
الكاتب: 
أحمد المحمد طه

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة